عمدة نيويورك السابق يشن حملة مليونية على السجائر الإلكترونية لحظرها فى أمريكا

أعلن عمدة نيويورك السابق، الملياردير مايكل بلومبيرج عن حملة تبلغ ميزانيتها 160 مليون دولار لحظر السجائر الإلكترونية المنكهة في الولايات المتحدة، بعد وفاة خمسة مستهلكين لهذه المنتجات على الأقل.


قال بلومبيرج المعروف بمكافحته التدخين وقد حظره في المطاعم والحانات في نيويورك إبان توليه رئاسة البلدية في مطلع الألفية "إنها أزمة صحية طارئة سببها شركات صناعة السجائر".

 

ونقلت "فرانس برس" عن بلومبيرغ  في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" يحمل أيضا توقيع مات مايرز المسؤول عن حملة للتصدي لانتشار التدخين، "لا تخفى علينا الأساليب التي تلجأ إليها كبرى مجموعات صناعة التبغ. وهذه ليست المرة الأولى التي نواجهها. وهي تستهدف الأطفال وتعرضّهم لخطر شديد".

 

وندد بلومببرغ بتقاعس الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية "إف دي إيه" المعنية بهذا الشأن، مشيرا إلى أن الحملة التي تبلغ ميزانيتها 160 مليون دولار على ثلاث سنوات تهدف إلى حظر السجائر الإلكترونية المنكهة الواسعة الانتشار خصوصا في أوساط المراهقين، "في 20 مدينة وولاية أميركية على الأقل".

 

في العام 2018، أكد 20,8 % من تلاميذ المدارس السنوية في الولايات المتحدة أنهم دخنوا سيجارة إلكترونية في الشهر الأخير، أي تقريبا ضعف ما كانت عليه النسبة قبل سنة (الزيادة بلغت 78 %)، بحسب مراكز رصد الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل