عمرو أديب ساخراً من الإخوان: لما تكذبوا الكذبة لازم تكون متوضبة محدش يكشفها

سخر الإعلامي عمرو أديب، من مغالطات جماعة الإخوان الإرهابية فيما يتعلق بسفر الرئيس السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية  للمشاركة في فعّاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ74، التي تبدأ اجتماعاتها يوم 24 سبتمبر الجاري



 

وقال أديب  خلال حلقة اليوم من برنامج "الحكاية"، عبر شاشة "ام بى سى مصر".: "امبارح قالوا إن الرئيس مش مسافر وهيبعت وزير خارجية عشان لازم يبقى قاعد وبعدين لما ركب الطيارة قالوا يا ترى رايح فين، ووصل الفجر، ولما وصل، قالوا آه انتو شفتوا الاستقبال ولما جه من الاستقبال قالوا استقبلوه كويس بس احتمال ميرجعش، عيب لما تبقوا إعلاميين في مؤسسات إعلامية وتعملوا كده". 

 

وأضاف: "قالوا محدش ودعه وأديه وصل أهو محدش استقبله لكن وزير وملحق عسكري وكل موظفين السفارة وكل الوفد الرسمي في انتظاره، نفس المصريين اللي واقفين في الشوارع ونفس الموكب بتاعه ويشاوروا له وراح الأوتيل بتاعه هو هو كل مرة نفس الاجتماعات ونفس الكونجرس ورؤساء الشركات". 

 

وواصل "أديب"، سخريته من الجماعة الإرهابية وأساليبها في نشر الشائعات والبلبلة، قائلًا: "الضرب له أصول، لما تكذب الكذبة تكون متوضبة محدش يكشفها". 

 

وأكد مقدم البرنامج، على أن رئيس الجمهورية سوف يمارس أنشطته بشكل عادي، حيث سيحضر الجلسات ويلقي الخطاب الخاص به، ثم يعقد المقابلات على هامش الفعاليات، ليعود بعد ذلك إلى الوطن ليتابع مهامه في الدولة". 

 

في نفس السياق، قال الإعلامي عمرو أديب، إن الرئيس السيسي لو أرسل سامح شكري وزير الخارجية لينوب عنه في فعاليات الأمم المتحدة لكان ذلك شيئًا عاديًا، مفسرًا: "وحتى لو بعت وزير خارجية أو رئيس وزراء دول كثيرة لا يذهب الرئيس، مبارك سنوات كثيرة لم يذهب، والممثل بيكون وزير خارجية أو رئيس وزراء يلقي كلمة نيابة عن رئيس الدولة". 

 

وأتم أديب: "الرئيس عنده تحديات ومقابلات واستثمارات بيتكلموا النهاردة على أمريكا وتبادل تجاري كبير وعلاقات قوية مع الولايات المتحدة، فيه كيميا واضحة بين ترامب والسيسي، والولايات المتحدة أولى الدول المستمثرة والمانحة لمصر، والزيارة لن تقتصر على الجانب الدبلوماسي".







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل