وتتطلع إلى زيادتها إلى 50 ٪خلال الأيام المقبلة

غرفة المنشآت السياحية تشييد بقرار الحكومة بإعادة التشغيل الجزئى للمطاعم...

اشاد مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية برئاسة عادل المصرى، رئيس الغرفة، بقرار معالي دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، بإعادة الفتح والتشغيل الجزئى للمطاعم والكافتيريات  بنسبة 25٪ من طاقتها الإستعابية إعتباراً من يوم السبت المقبل مع تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية .

وقال مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية في بيان صحفي، أن هذا القرار، قد جاء لإنقاذ الإستثمارات التى تم ضخها في قطاع المطاعم والكافتيربات والتى أوشكت على الإنهيار بعد الخسارة التي تعرض لها نتيجة إغلاقها بسبب تفشى وباء كورونا المستجد.

وأضاف المجلس أن هذا القرار بالتشغيل الجزئى للمطاعم، يأتى بعد جهود مضنية قد  تم بذلها من قبل رئيس محلس الإدارة عادل المصرى عبر  الإجتماعات واللقاءات المتكررة والمتوالية  والمتعددة مع المسئولين بالدولة وفي مقدمتهم الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، الذي أبدى تعاوناً وثيقاً، وأكد على دعمه ودعم الوزارة الكامل لمطالب الغرفة ورئيسها بإعادة التشغيل للمطاعم والفتح الجزئى مبدئيا ، وكذلك التحركات الدؤوبة والتعاون المشترك  مع  الأستاذ أحمد الوصيف، رئيس إتحاد الغرف السياحية،  من أجل إعادة الحياة لنشاط المطاعم السياحية مرة أخري بعد نوقف دام لأكثر من 120 يوماً، تكبدت فيه المنشآت السياحية لخسائر فادحة كانت كفيلة بإنهيار هذا القطاع إلا أن هذا القرار قد جاء ليكونر بمثابة طوق نجاة للمطاعم.

وثَمن مجلس الإدارة على كل هذه الجهود المبذولة من كافة المسئولين بوزارة السياحة والآثار، وإتحاد الغرف السياحية وغرفة المنشآت السياحبة والتى أسفرت عن صدرور قرار الحكومة بالفتح والتشغيل الجزئى للمطاعم ، معرباً عن أمله أن يتم خلال الأيام المقبلة زيادة نسبة التشغيل الجزئى إلى 50 ٪، حتى تتمكن  المطاعم من تحقيق الحد الأدني من الإيرادات ولمواجهة الأعباء المالية وغيرها المستحقة عليها.

وناشد المجلس في البيان كافة المنشآت السياحية  التي تقدمت إلي الغرفة بطلب التشغيل الجزئى وفقاً للضوابط والقواعد والمعايير التى تم إعتمادها من قبل وزارة السياحة للتشغيل، بضرورة الإلتزام بهذه المعايير، مشيراً إلي أن هناك لجان من قبل وزارة السياحة ستقوم بالمرور والتفتيش علي المطاعم والكافتيريات التى تم التصريح لها بالتشغيل الجزئى للتأكد من إلتزامها بهذه المعايير والتى تهدف للحد من إنتشار فيروس كورونا من خلال التباعد الإجتماعى والجسدى، وتخفيض عدد الرواد وطاولات الطعام وفقاً للنسبة المقررة. 

وأوضح المجلس إلي أن هناك عقوبات قد تصل لحد إغلاق المنشآة وسحب الترخيص الخاص بها، وكذلك ترخيص عمل المدير النسئول ، مؤكداً علي الوعي الكامل لأعضاء الجمعية العمومية للغرفة في الإرتقاء بمنطومة المطاعم السياحية، وتحقيقها لأفضل معدلات السلامة الصحية للجميع" الرواد والعاملين معاً" وفقاً لما تم إقراره من معايير صحية.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل