فاجعة بيروت.. أضرار تطول نصف العاصمة وتشرد 300 ألف شخص

قدرت السلطات اللبنانية الأضرار المادية التي لحقت ببيروت جراء الانفجار الهائل الذي شهدته أمس الثلاثاء، ما بين 3 و5 مليارات دولار، فيما تم تشريد مئات الآلاف من الأشخاص بعد تضرر نصف العاصمة.

وقال محافظ بيروت مروان عبود، اليوم الأربعاء، إن نحو 300 ألف شخص باتوا مشردين في العاصمة اللبنانية، التي طال الدمار الناتج عن انفجار مرفأ بيروت نحو نصف مساحتها.

 

وأضاف: "أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل بعد أن أصبحت غير صالحة للسكن، نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر، إنه وضع كارثي لم تشهده المدينة في تاريخها".

 

وحول تكلفة الأضرار المادية الناتجة عن الانفجار، أوضح عبود أنه يقدرها بما بين ثلاثة إلى خمسة مليارات دولار، في انتظار التقارير النهائية من المهندسين والخبراء.

 

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني أن الانفجار الضخم في مرفأ بيروت الذي ألحق أضرارا كبرى بالأحياء المجاورة في المدينة أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة أكثر من 4 آلاف بجروح.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل