فولكس فاجن الألمانية توجه ضربة قاصمة لنظام أردوغان

وكالات ..



وجهت شركة "فولكس فاجن " الألمانية ، ضربة قاصمة لنظام أردوغان، حيث أعلنت إرجاء قرارها النهائي بشأن بناء مصنع للسيارات في تركيا، وذلك وسط إدانات دولية واسعة للعملية العسكرية التي يشنها الجيش التركي شمال سوريا.



ونقلت قناة " سكاي نيوز " الأخبارية عن المتحدث باسم الشركة قوله اليوم / الثلاثاء / إن الشركة تتابع الوضع الراهن بعناية وأنها تراقب بقلق التطورات الجارية على الساحة السورية .



وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قد دعت الرئيس التركي - خلال اتصال هاتفي يوم / الأحد /الماضي إلى ضرورة وقف العملية العسكرية في سوريا لأنها تنذر بكارثة إنسانية .

يشار إلى أن شركة "فولكس فاجن"، قد أنشأت وحدة تابعة لها في إقليم "مانيسا "غرب تركيا، - في وقت سابق من أكتوبر الجاري - بينما قالت الشركة إنها لا تزال في المراحل النهائية من المفاوضات وإنها لم تتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن المصنع.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل