قسد تعلق عملياتها ضد تنظيم داعش وتؤكد الجيش التركي لن يستطيع تحقيق أهدافه

أكدت "قوات سوريا الديمقراطية"، المدعومة من واشنطن، توقيف عملياتها ضد تنظيم "داعش" نتيجة الهجوم التركي على شمال شرقي سوريا.



وأفادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصادر أمريكية وكردية أن "قسد" قررت تعليق عملياتها ضد التنظيم الإرهابي في ظل استمرار عملية "نبع السلام" التركية.

وفى تصريحات سابقة اكد المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) مصطفى بالي، إن الجيش التركي لن يستطيع تحقيق أهدافه في العملية العسكرية التي بدأها اليوم.

وأشار بالي لى أن لديهم (كفصيل مسلح) القدرة على المناورة.

​وطلبت قوات سوريا الديمقراطية من الولايات المتحدة والتحالف الدولي وقف الهجمات التركية في شمال شرق سوريا.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، بدء العملية العسكرية في شمال شرق سوريا.

وذكر أردوغان أن الجيش التركي أطلق عملية "نبع السلام" ضد تنظيمي ""داعش" و"حزب العمال الكردستاني" الإرهابيين شمالي سوريا".

وتابع الرئيس التركي، في تغريدة على "تويتر"، "سنقضي على التهديد الإرهابي الموجه ضد بلدنا من خلال عملية نبع السلام".







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل