قومى المرأة ينظم زيارتين لمستشفى بهية و سرطان الاطفال

نظم المجلس القومي للمرأه زيارتين لمستشفي سرطان الأطفال ٥٧٣٥٧ ، ومستشفي بهيه للكشف المبكر عن سرطان الثدي ، وذلك فى اطار مبادرة " معا فى خدمة الوطن " التى اطلقها المجلس ، وقد شهدت الزيارتين حضور  نشوي الحوفي عضوة المجلس ، وبصحبة سفيرات السلام و المحبة ٢٠ راهبة وواعظة وخادمة كنيسة .

        بدأت الزيارات بالتوجه الى مستشفي سرطان الأطفال ٥٧٣٥٧ ، تم خلالها التعرف على انجازات المستشفي وتوفير العلاج بأحدث التقنيات و الخبرات الطبية الوطنية النادرة .

      وألقت كل من نشوي الحوفي و عبير انور الواعظة بوزارة الاوقاف والاخت جانيت الفي من راهبات الراعي الصالح كلمة عبرن فيها عن سعادتهن بزيارة هذا الصرح الطبي العظيم ، ومقابلة الاطفال المرضى وتقديم الدعم المعنوي لهم ولذويهم ، وتلى ذلك زيارة بعض أقسام المستشفى ووحدات العلاج بها وتقديم بعض الهدايا الرمزيه والعينيه للاطفال الذين يتلقون العلاج .. كما قامت المجموعة ايضا بالمشاركة فى تركيب زينة شهر رمضان الفضيل على جدران المستشفى .

        وخلال زيارتهن مستشفي بهية للكشف المبكر عن سرطان الثدي ، تم عرض انجازات المستشفي ، وقامت الراهبه ماري انطوانيت من راهبات يسوع ومريم القبطيات و الواعظة مرفت عزت من وزارة الأوقاف بالقاء كلمه عبرن فيها عن أهمية دور هذه المؤسسة الطبية الكبيرة في الاهتمام بصحة المرأه، ومساعدتها على التغلب على مرض السرطان بأحدث أجهزة الكشف و العلاج .

       كما استمعن إلي تجارب مجموعه من المحاربات الناجيات، و دعمهن لبعضهن البعض لتخطي مراحل الخوف و القلق اثناء تلقيهن العلاج ، و استمعن أيضا إلى الجهود التطوعية التي تقدمها مجموعة من الشابات في خدمة المريضات و الترويح عنهن وتخفيف معاناتهم النفسية و متابعتهن حتى بعد تعافيهن ، ثم قمن بتفقد اقسام المستشفي ومراحل تقديم العلاج ، كما قمن بزيارة الحجرة التي قام المجلس القومي للمرأة بتأسيسها كمساهمة في العلاج المجاني للغير قادارات و الوقوف على الخدمات التي توفرها لمحاربات السرطان..وفى ختام الزيارة تم تقديم مجموعة من الهدايا الرمزيه للمريضات و الناجيات.

 


المعهد الحديث لتكنولوجيا المعلومات




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل