كبير خبراء الامراض المعدية بالولايات المتحدة: كورونا قد يودى بحياة 200 الف امريكى

أكد انتونى فوتشى، كبير، خبراء الأمراض المعدية في المعهد الوطني للصحة الأمريكية، ان التقديرات تشير الى امكانية وفاة مابين 100 الى 200 الف أمريكى بسبب فيروس كورونا بالاضافة لاصابة الملايين، مستبعدا ان ينتج عن الوباء وفاة مليون امريكى حسب توقعات البعض.

وازاء تقص الاجهزة والمعدات بدا  فوتشى متفائلا حيث  قال: "في حال قارنتم الوضع الآن مع ذاك الذي كان قبل أسابيع، فلدينا عمليات فحص أكبر من السابق"


ولفت الى اراء الخبراء ان الازمة ستزداد سوءًا قبل أن تتحسن ، وقد تسبب الارتفاع الأخير في الحالات في نقص حاد في الإمدادات للمستشفيات في جميع أنحاء البلاد ، خاصة في نيويورك ، الولاية التي لديها أكبر عدد من الحالات على مستوى البلاد. ،وتوقع العديد من المستشفيات في جميع أنحاء البلاد أن تنفد الأسرة في غضون أسبوعين مع استمرار ارتفاع الحالات.

-وردا على سؤال فيما إذا كان سيسمح ذلك برفع قريب لقيود السفر والعمل، أجاب فاوتشي  لل سى ان ان الامر سيستغرق أسابيع، لن يتحقق غدا أو الأسبوع المقبل، بل أبعد من ذلك إلى حد قليل".

وفى وقت سابق فسر دكتور فوتشى عدم ظهوره فى الايام السابقة فى مؤتمرات الرئيس الامريكى دونالد ترامب فى الاحاطة اليومية لتطور فيروس كورونا قائلا لمحررة النيويورك تايمز: “لا أريد أن أحرجه.. لا أريد أن ألعب دور الرجل القوي، الذي وقف في وجه الرئيس معارضاً. أريد فقط كشف الحقائق”.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل