كشف لغز مقتل سيدة عجوز بالدقهلية

تمكنت الاجهزة الامنية بمديرية أمن الدقهلية، من كشف لغز العثورعلي جثة سيدة مسنة، بترعة السلام دائرة مركز المطرية، وتبين أنها ضحية عاطلين وضعوا لها المخدر في عصير لسرقتها، وفوجئوا أن ما بحوزتها مبلغ 80 جنيه فقط.

كان اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، تلقي إخطارا مأمور مركز شرطة المطرية بعثور أهالي قرية العصافرة على جثة مجهولة لسيدة داخل مياه ترعة السلام.

انتقل ضباط مباحث مركز المطرية إلي مكان العثور علي الجثة، وبالفحص تبين أن الجثة لسيدة مسنة ترتدي ملابسها بالكامل ولا يوجد معها أي إثبات شخصية، وجري نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المطرية المركزي تحت تصرف النيابة العامة، وأكد تقرير مفتش الصحة بوجود شبهة جنائية وراء وفاتها.

وبالتعرف علي الجثة وسؤال نجل شقيقتها بأنها تعانى من مرض الشيخوخة والزهايمر ورجح اختلال توازنها وسقوطها بمياه الترعة

ووجه مدير الأمن بتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء مصطفي كمال مدير المباحث، لكشف غموض الحادث.

 وتوصلت التحريات أن المجني عليها استقلت توك توك لتوصيلها إلي المقابر، واستغل عاطلين وجودها بمفردها لسرقتها، فاشتروا أقراص مخدرة من صيدلية ووضعوها لها في العصير وألقوا بالجثة في الترعة.

وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تمكنت مأمورية من ضبط العاطلين وهما أعمارهم " 24 سنة و 18 سنة" وبمواجهتهما بالتحريات اعترفا بتفاصيل الواقعة، وأنهما سرقا ما كان بحوزتها تبين أنه مبلغ 80 جنية فقط.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل