كوريا الجنوبية: مستعدون للتعاون مع نيوزيلندا بخصوص قضية التحرش

أفادت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بأن سيئول تنوي التعاون مع نيوزيلندا، فيما يتعلق بمزاعم الاعتداء الجنسي ضد موظف نيوزيلندي في السفارة الكورية.

وأفادت الوزارة في بيان لها اليوم الأربعاء بأن: "موقفنا يتمثل في أن مشكلة سفارتنا في نيوزيلندا يجب أن تحل من خلال التعاون بين البلدين".

وأضافت: "بيد أنه لم يصلنا بعد طلب من الجانب النيوزيلندي فيما يخص التعاون القانوني. وفي حالة تلقي أي طلب رسمي، سنتعاون معهم وفقا للإجراءات ذات الصلة، بما يشمل التعاون القانوني الثنائي وتسليم المجرمين".

واتهم موظف نيوزيلندي، الدبلوماسي الكوري الكبير، بلمس بعض أجزاء جسده في 3 مناسبات مختلفة في عام 2017. ولفتت القضية اهتماما جديدا بعد أن أثارتها رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن الأسبوع الماضي.

وغادر الدبلوماسي نيوزيلندا بعد أن أكمل مدته المقررة فيها في فبراير 2018 وهو يعمل الآن في الفلبين.

وعند عودة الدبلوماسي إلى البلاد، من المتوقع أن يخضع للعزل الذاتي الإلزامي لمدة أسبوعين، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية الكورية الجنوبية للحد من انتشار فيروس كورونا.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل