ما حكم من ترك صلوات الفرض متعمداً؟..الإفتاء تجيب

قالت دار الإفتاء المصرية أنه يجب على من ترك صلوات مفروضة متعمدًا



، أن يقضيها، ولا يجوز له أن يؤخر قضاءها إلا لعذر.

وأشارت إلى أنه يستحب لمن ترك صلوات مفروضة لعذر النسيان ونحوه، أن يسارع في قضائها كلما تيسر له ذلك، بما يتيسر له من الوقت والكيفية،فعن سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ نَسِيَ صَلاةً فَلْيُصَلِّ إِذَا ذَكَرَهَا، لا كَفَّارَةَ لَهَا إِلَّا ذَلِكَ» رواه البخاري.
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل