ماهو تفسير اللون الوردى فى انفجار بيروت 

قال الخبير العسكري الروسي أوليغ جيلتونوزكو، الأربعاء، إن اللون الوردي لدخان الانفجار في بيروت مرتبط بمواد كانت مخزنة في الميناء ورفعتها في الهواء، موجة الانفجار الشديدة جدا.

وأضاف الخبير، أن لون السحابة التي تشكلت بعد الانفجار، كما يبدو من الصور، كان زهريا فاقعا.

وتابع المختص الروسي القول: "تميز الانفجار في بيروت بطابع معقد، وتكوّن من عدة مراحل، وقد يعود سبب اللون الوردي للسحابة التي ظهرت، إلى أن موجة الانفجار رفعت في الهواء بعض المواد التي كانت مخزنة في المستودعات المجاورة، إضافة إلى ارتفاع كمية كبيرة من المياه في الهواء بفعل موجة الانفجار، التي أثرت أيضا على لون المادة التي شكلت السحابة".

وشدد الخبير، على أنه يمكن القول بثقة، إن "المواد المتفجرة الحربية والصناعية لا تنفجر بهذه الطريقة، كما أنها لا تشبه انفجار الألعاب النارية، المواد التي انفجرت، فيها أسمدة معدنية. هذا الطرح الأكثر منطقية".


 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل