مباحث السويس تكشف سر الجثة المتحللة في جبل عتاقة

كشفت مديرية أمن السويس بالاشتراك مع قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية غموض الجثة التي عثر عليها متحللة في رمال جبل عتاقة بالسويس تلقى قسم شرطة عتاقة، بلاغًا بالعثور على جثة «مسن» ويعمل مديرا بشركة برأس غارب 66 سنة، مقيم في رأس غارب بالبحر الأحمر، فـى حالة تحلل بالمنطقة الجبلية.. انتقلت قوة أمنية، وتم إجراء معاينة للجثة، ونقلها لمشرحة المستشفى.

أجرى فريق البحث، برئاسة قطاع الأمن العام، بالاشتراك مع أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن السويس، وحددت التحريات هوية موتكبي الواقعة وهما «سائق» 36 سنة، و«ربة منزل» 33 سنة، وتبين أنها هاربة من زوجها بطوخ بالقليوبية، وأقامت رفقة المتهم الأول وارتباطهما بعلاقة عاطفية.

كشفت التحريات، أن المتهمين تربطهما علاقة صداقة بالمجنى عليه، لسابقة عمل الأول سائق على سيارة نقل خاصة بالمجنى عليه، وقيام الأخير ببيعها، والاحتفاظ بثمنها 170 ألف جنيه طرف الثانية، لحين شراء سيارة جديدة، ونظرًا لاحتياجهما للمال، عقدا العزم على التخلص من المجنى عليه، والاستيلاء على المبلع المالى، وهروبهما إلى قرية دندرة في قنا «أصل موطن الأول». باستهدافهما بمأمورية،

بالتنسيق مع أمن قنا تم ضبطهما، بمواجهتهما اعترفا، وأنهما توجها رفقة المجنى عليه إلى مدينة القاهرة للتردد على معارض السيارات مستقلين سيارة نقل قيادة الأول «مُستأجرة أرشدا عنها»

وحال سيرهما بالطريق، وبمكان الواقعة قام الأول بالتعدى عليه بقطعة حديدية «ماسورة» على رأسه فأحدث إصابته التي أودت بحياته، وقاما بسرقة هاتفه المحمول، وأرشدا عن الهاتف المحمول، 62 ألف جنيه، وأضافت الثانية بفقدها باقى المبلغ أثناء محاولتها الهرب قبل ضبطهما.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل