مبادرة خيرية بتوزيع مليون ونصف على ٣٠٠٠ أسرة فقيرة بالوادى الجديد

إيمانا بدور المؤسسات الخيرية من الجمعيات الأهلية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي فى المساهمة فى تقديم الدعم للأسر الفقيرة والأيتام للتخفيف عن كاهل المواطنين من ذوى الاحتياجات الخاصة والأولى بالرعاية قامت الجمعية الشرعية بمركز الداخلة التابع لمحافظة الوادى الجديد


بتوزيع مبلغ مليون و٤٠٠ ألف على ثلاثة آلاف أسرة مدرجة أسمائها من محدودى الدخل والأكثر احتياجا بواقع ٤٠٠ جنيه لكل أسرة إلى جانب ٢٥٠٠ شنطة تموينية يتم توزيعها سنويا كمنحة مقدمة بالتعاون مابين الجمعية وبعض الشركات الخاصة.

يقول محمد احمد محمد مدير الجمعية الشرعية بمركز الداخلة في تصريح خاص للجمهورية أون لاين : إن من أهم أهداف الجمعية التى  انشأت من أجلها  توفير إحتياجات الاسر من المساعدات النقدية والعينية فى حدود اللائحة المنصوص عليها والتى لا تخالف قوانين الشئون الاجتماعية , والتى تتمثل فى توفير  كفالات شهرية تصرف بمعرفة متبرعين بالإضافة إلى توزيع شنط شهرية وأدوية طبية وإجراء  عمليات جراحية إلى جانب تجهيز عرائس من مساعدات موسمية مقصورة على الحالات المسجلة بالجمعية مثل شنط رمضان ولحوم العيد وغير ذلك .


واضاف احمد أن الجمعية قامت بتوزيع مبالغ مالية بلغت مليون و١٥٠ ألف على ٢٥٠٠ أسرة بمركز الداخلة وبعض القري المجاورة ومواد تموينية ومستلزمات مدارس وذلك خلال الأيام القليلة الماضية ، مشيرا إلى أن الجمعية تعمل على توفير مالديها من إمكانات ومساعدات لتلك الأسر الفقيرة  وافرادها من ذوى الاحتياجات الخاصة والأولى بالرعاية بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعى ورعاية اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد.


وتابع محمد بأن الجمعية تواصل جهودها للتخفيف عن كاهل المواطن البسيط من خلال إقامة معرضها السنوى ً قبل بدأ العام الدراسي بشهر ونصف تقريبا وبتخفيضات تصل إلى 60% حسب المنتج وجودة الأقمشة والأصناف .

وأشار إلى أن المعرض يمتلك مخزون كبير يكفي لسد احتياجات المواطنين والأسر الأولى بالرعاية والأيتام بمركز الداخلة من مستلزمات شخصية وأدوات دراسية تكفى العام .


وأكد أن الجمعية قامت بالتعاقد مع العديد من مصانع الملابس الفاخرة والأحذية المختلفة فى كبري المناطق الصناعية بمحافظة القاهرة لجميع الأعمار السنية  وغيرها بما يتناسب وظروف الحياه المعيشية لمحدودى الدخل.

 لافتاً إلى أن المعرض به 4200 حذاء بتخفيضات 75% و7000 جوارب للنوعين و3000حقيبة دراسية بالإضافة إلى كميات كبيرة وبنفس الاعداد لزى المدارس وسروايل ودريلات تبدأ من عمر الثلاث سنوات وانتهاءا بالفئة الشبابية بسعر المصنع تقل كثيرا عن منافسيها بالأسواق الخارجية.


وأكد بأن الجمعية بالتنسيق مع رئاسة مركز ومدينة الداخلة  تسعي لتحقيق أكبر مكسب حقيقي من كفالة الأيتام وتوفير مستلزمات الأسر الفقيرة مجانا خلال العشرة ايام الأخيرة من إقامة المعرض دون مقابل للشراء إلى جانب كساء 400 طالب علم و600 أسرة مدرجة على قاعدة بيانات الجمعية طوال فترة إقامة المعرض.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل