محافظ أسوان: إقامة متنزه عالمى وإعادة أحياء النوافير النيلية بتصميمات جديدة بالحديقة الإستوائية

فى إطار إستعدادات المحافظة للموسم السياحى القادم قام اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان بجولة ميدانية شملت الحديقة الدولية الإستوائية ، بجانب جولة نيلية حول الجزر والمراسى ، حيث رافقه بالجولة اللواء سعيد حجازى نائب المحافظ والدكتور عطاالله حشاد رئيس فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى ، وأيضاً الدكتور عبد العزيز فاروق رئيس قسم العمارة بالأكاديمية .


وقد إستهدفت الجولة وضع تصور ومخطط عام لتحويل الحديقة الإستوائية إلى مزار سياحى حيوى من خلال الإستعانة بالإمكانيات والخبرات العلمية للمتخصصين بالإكاديمية لإستثمار الموقع المتميز والطبيعة الساحرة والمساحة الكبيرة التى تصل إلى 105 فدان ، بالإضافة إلى مرور محور وكوبرى خزان أسوان الحر عليها مما سيساهم فى تسهيل دخول وخروج الزائرين من المواطنين وأيضاً الأفواج السياحية للإستمتاع بأكبر متنزه عالمى يضم العديد من عوامل الجذب بتقسيمها إلى أقسام وأجنحة تضم حدائق مفتوحة للحيوان وملاهى للأطفال وبحيرات صناعية ومراكز ثقافية وعلمية وفنية ، علاوة على مسرح مفتوح وسينما وقاعات للحفلات ومطاعم وكافتيريات وبازارات، مع إتاحة التجول فى الحديقة بواسطة العربات الكهربائية ، فضلاً عن المسطحات الخضراء وعرض النباتات الإستوائية المختلفة .

 

وعقب ذلك تفقد اللواء أحمد إبراهيم مجرى نهر النيل للعمل على إعادة إحياء وتشغيل عدد 2 نافورة وسط الصخور الجرانيتية على أن يتم تصميمها بألوان مبهجة مختلفة وبشكل يضفى المنظر الجمالى والحضارى لنيل أسوان ، موجهاً المسئولين بمنع تراكى المراكب الشراعية والموتور على الجزر والصخور والشمندورات الوسطى للحد من إعاقة الحركة الملاحية داخل مجرى النيل ، بالإضافة إلى مواجهة العشوائية فى وقوف هذه المراكب والتى تعتبر من العلامات الجمالية للمدينة  . 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل