محافظ أسيوط يتفقد أعمال احلال وتجديد محطة مياه التشيكي بحي شرق ومحطة مياه منقباد المرشحة

تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط أعمال إحلال وتجديد ورفع كفاءة محطة المياه التشيكي بحى شرق مدينة أسيوط التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 67 ألف م3/يوم بتكلفة إجمالية 250 مليون جنيه 

لخدمة مدينة أسيوط والتوسعات العمرانية لها كما تفقد أعمال تنفيذ محطة مياه المرشحة بقرية منقباد التابعة لمركز أسيوط بتكلفة 38 مليون جنيه وذلك للاطمئنان على سير العمل والوقوف على نسب التنفيذ وذلك ضمن خطة الدولة لتنمية الصعيد والنهوض بالمشروعات التنموية ومشروعات مياه الشرب والصرف الصحي .. جاء ذلك بحضور المهندس محمد صلاح الدين رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط وأيمن محروس رئيس حي شرق واللواء مصطفى عبدالرحيم رئيس مركز ومدينة أسيوط وعدد من قيادات شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة.
حيث بدأ المحافظ جولته الميدانية بتفقد الأعمال الإنشائية بمحطة مياه منقباد المرشحة والتي يجرى تنفيذها بطاقة 8000 م3 /يوم وبتكلفة 38 مليون جنيه لخدمة عمارات الاسكان الاجتماعي (140 عمارة) ومناطق وقرى غرب منقباد واستمع إلى شرح من المهندس محمد صلاح للأعمال الجاري تنفيذها بالمحطة والتوسعات الجديدة بها والتي تضم طلمبات مياه عكرة ومروقات ومرشحات زلطية ورملية وخزان أرضي ومنظومة كلور وشاهد مراحل العمل بالمحطة مشددًا على سرعة نهو الأعمال وفقًا للمواصفات والاشتراطات الفنية.
واستكمل المحافظ جولته الميدانية بتفقد الأعمال الجاري تنفيذها بمحطة المياه التشيكي بحى شرق بتكلفة إجمالية 250 مليون جنيه واستمع لشرح تفصيلي من المهندس محمد صلاح لمكونات المحطة القديمة وما تم تنفيذه من أعمال احلال وتجديد والاعمال التي سيتم الانتهاء منها خلال الفترة القادمة لتضاعف الطاقة الاستيعابية للمحطة من 200لتر/ث إلى 600لتر/ث طبقاً للتوسعات والأعمال الجارية موضحاً إنه جاري الانتهاء من إنشاء استكمال المنشآت الداخلية وأحواض المياه على أن يتم العمل خلال الأيام القادمة الانتهاء من المآخذ على النيل.
وأكد المحافظ على تقديم الدعم الكامل وتذليل كافة العقبات للانتهاء من تنفيذ المشروع وفقًا للتوقيتات المحددة مشيرًا إلى اهتمام الدولة بتقديم خدمات أفضل للمواطنين خاصة في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي حيث تضعها على قمة الأولويات في إطار إستراتيجية تنمية محافظات الصعيد وتحقيق التنمية المستدامة بها مشدداً على بذل المزيد من الجهد والإسراع في معدلات التنفيذ لنهو الأعمال الجارية طبقاً للخطة الزمنية الموضوعة مسبقاً .

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل