محافظ البحيرة يفتتح مشروعات بمركز رشيد تتجاوز تكلفتها ٧٤١ مليون جنيه

في إطار إحتفالات محافظة البحيرة بعيدها القومي الذى يوافق التاسع عشر من سبتمبر من كل عام في ذكرى إنتصار أهالي رشيد على حملة فريزر الإنجليزية عام ١٨٠٧ م .

وبالتزامن مع الاحتفالات بالذكرى السابعة والأربعون بنصر أكتوبر المجيد أكد اللواء هشام آمنة - محافظ البحيرة أن البحيرة تخطو وتسابق الزمن بمشروعات تتجاوز الآفاق فى عيدها القومي نحو مستقبل واعد ومشرق بسواعد قوية وإرادة لا تلين فى ظل القيادة الحكمية للسيد رئيس الجمهورية ،مشيراً أن إحتفالنا بالعيد القومي للمحافظة يأتى وهو يحمل بين يديه بشرى إفتتاح ١١١ مشروعاً عملاقاً جديداً، وذلك بتكلفة تتجاوز ٢.٥ مليار جنية، خدمة لأهالي المحافظة الكرام .

وتتوالى الإنجازات لنحصد كل يوم مشروع جديد يضيف لبلادنا جديد وجديد يدعم الإستقرار ويكافح بالعمل لغد أفضل، يحسن الإقتداء بأجدادنا البواسل من أبطال رشيد .

جاء ذلك فى مستهل الجولة الميدانية التى يقوم بها اللواء المحافظ الآن بمركزي رشيد وإدكو، لإفتتاح وتفقد العديد من المشروعات الخدمية فى مختلف القطاعات تتجاوز قيمتها ١.٣ مليار جنيه .

حيث بدأت أولى الجولات بمركز رشيد بافتتاح مركز خدمة المواطنين بقرية محلة الأمير بتكلفة مليون جنية، ويخدم ٣٥ ألف مواطن من ابناء محلة الامير وادفينا

وكذا إفتتاح مركز خدمة المواطنين بمدينة رشيد بتكلفة مليون جنية لخدمة ٥٠ الف مواطن من ابناء المدينة وبرج رشيد مؤكدا على اهمية تلك المراكز فى إستخراج بطاقات التموين وتلبية الإحتياجات من الفصل الإلكتروني والإضافة .

وأكد  محافظ البحيرة على أهمية المراكز المطورة المسئولة فى تلقي طلبات المواطنين للحصول على الخدمات المختلفة مثل إستخراج بطاقات التموينية الجديدة وبدل التالف أو الفاقد أو الفصل الإجتماعي أو إضافة المواليد، وكذا تحويل البطاقات للمواطنين التي ترغب في الإنتقال إلى محافظة أخرى وتقديم خدمات تموينية متطورة تعمل وفقاً للتكنولوجيا الحديثة والمتطورة .

وفى لفتة انسانية وجه اللواء التضامن الاجتماعي بصرف اعانة عاجلة لمدة ٦ اشهر لاحد عمال اليومية، كما قام اللواء المحافظ بتفقد مبنى السجل المدني الجديد المقام على مساحة ۲۳۰ م٢ ومكون من أرضي + دورين علويين، الدور الأول عبارة عن سجل مدنى مؤسس والدورين العلويين إعاشة وخدمات بتكلفة إجمالية ٧ مليون جنية . 

وكذا تفقد مشروع المرأة المعيلة لصناعة السجاد اليدوى برشيد والذى تم انشاؤه عام 2015 برأس مال بلغ 275 ألف جنية حيث تم شراء المواد الخام اللازمة للإنتاج وتوفير المدربين والعاملات اللاتى تم تدريبهن على صناعة السجاد والذي يعد الآن من أفضل السجاد اليدوي. 

والمصنع يعمل به 40 عاملة وبه مصنع تشطيب كامل تبلغ طاقته الإنتاجية 60 متر شهرياً من السجاد اليدوى يتم تسويقها بالمزاد وبيعها للجمهور ويهدف إلى مساعدة المرأة المعيلة وتدريبها و زيادة دخولها لتوفير حياة كريمة لها ولأسرتها .

حيث أكد اللواء  هشام آمنة على ان المشروع يأتى فى إطار تشجيع المرأة المعيلة على إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والإهتمام بالمنتجات اليدوية مثل مشروع السجاد اليدوي تلك الحرفة القيمة التي تدر دخلاً وفيراً على الدولة والأسرة المصرية . 

مشيراً إلى أن المحافظة تخطو بخطوات ثابتة ومدروسة نحو مزيد من التنمية والتطوير في كافة القطاعات التي تهم المواطن البحراوي، حيث تم خلال العامين الماضيين فقط تنفيذ ٢٩٤١ مشروع على أرض المحافظة منها ما تم الإنتهاء منه والجاري تنفيذه في كافة المجالات والقطاعات بإجمالي تكاليف إستثمارية تبلغ ٤٤.٥ مليار جنية .

وأضاف المحافظ أن ما شهدته مصر خلال الست سنوات الماضية فقط تحت القيادة الحكيمة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائد التنمية ومسيرة الإنجازات وجهود الدولة المصرية الداعمة لكافة المشروعات القومية الجاري تنفيذها لصالح المواطن المصري ورفعة شأنه، بتنفيذ مشروعات قومية وإستثمارية وخدمية وتنموية، ليكون عبوراً جديداً نحو آفاق المستقبل الواعد والبناء والتنمية المستمرة  في إعجازاً حقيقياً وتحدياً غير مسبوق .

شهد الإفتتاح، الدكتورة د. نهال بلبع - نائب المحافظ والمهندس حازم الأشموني - السكرتير العام للمحافظة، وأعضاء مجلسى الشيوخ والنواب و كمال راشد - وكيل وزاة التموين، و سلوى زكي - رئيس مدينة رشيد والعقيد شريف عبد الباري - المستشار العسكري للمحافظة ومتدربي وخربجى البرنامج الرئاسي للتاهيل للقيادة بالبحيرة ومدير مشروع تطوير رشيد





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل