محمد رشاد ومى حلمى.. علاقة حب بدأت بإلغاء الزفاف الاول وانتهت بالطلاق في سرية

مرت علاقة المطرب محمد رشاد، والمذيعة مي حلمي بالعديد من التقلبات، فكانت من العلاقات التي لم تسر على وتيرة واحدة، إذ في كل أزمة نشبت بينهما تصدرا تريند السوشيال ميديا وتسببا في الجدال بين المتابعين، فعلاقتهما بدأت منذ عامين في برنامج “Arab Aidel”.

 

وكانت بداية التقلبات في علاقتهما عندما أُلغى يوم الزفاف الأول، بسبب تأخر محمد رشاد عنها، حيث تواجد كلاهما في الفندق المُقرر إقامة الحفل فيه، ولكن رشاد لم يأتِ مبكرًا كما توقعت مي، ولكن كانت صبورة في بداية الأمر وظلت وحدها أمام الكاميرا تلتقط صور الفوتوجرافيا، ولكنها شعرت بالملل وصعدت لغرفتها ولم يتأخر كثيرًا حتى وصل لها بكامل أناقته، وكانت المفاجأة أنها قررت خلع الفستان، بل وتم إلغاء حفل الزفاف.

وفي الشهر ذاته كان الموعد الثاني للزفاف، ولكن مي لجأت فيه لخطة التموية، وقررت إلغاء متابعة رشاد على”انستجرام”، لتُشغل وسائل الإعلام في هذا الخبر بينما يهتما هما بتفاصيل حفل الزفاف، وأوضحت في تصريحات سابقة لها أنها حرصت على دعوة المهتمين بالفرح فقط ومن يتمنى لهما السعادة، قائلًة: “بعتنا لوكيشن تاني للناس اللي مش عايزنهم يحضروا، والفرح تم بالناس اللي بنحبها الحمدلله.. أنا بوظت الفرح مرة ومش هابوظه تاني”.

وعادت بعد ذلك علاقتهما للهدوء من جديد، وكان الأخير دائمًا يعترف بحبه لها على وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك مي حلمي، وأهدى لها أغنية بمناسبة زواجهما، وكانا دائمًا ما يشاركا المتابعين بصورهما التي ظهر فيها الحب المتبادل بين الطرفين.

وعادت العلاقة من جديد محل نقاش السوشيال ميديا عندما فقدا جنينهما الأول، وكانت نتيجة تلك الواقعة أنه حرص على دعم زوجته ومساندتها في هذه المحنة، والأخيرة شاركت المتابعين بتغريدة لتشكرهم فيها وتؤكد على رضائها بقضاء الله وقدره.

وعادا في الفترة الأخيرة وتعرضا لمشكلة تهديدهما بالطرد من شقتهما، وكانت تلك الأزمة منذ أقل من شهر، وظهرت مي في فيديو نشرته على السوشيال ميديا تستنجد بالجمهور بعد أن واجه زوجها أزمة مع منتج أعماله الأخيرة، بسبب 5 مليون جنيه، ودعمته حتى تخطى هذه الأزمة.

حتى تفاجأ المتابعين اليوم بخبر انفصال الثنائي، بعد زواج دام عام ونصف، وفي هذه المرة قرر رشاد إلغاء متابعة الأخيرة، وأكد محامي محمد رشاد أن الطلاق تم اليوم بعد بعض الخلافات بين الثنائي.

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل