محمد هداية: سوق المحمول يعاني من الركود والرقابة على طرح الموديلات الجديدة ضرورة

قال محمد هداية الحداد نائب رئيس شعبة المحمول بالغرفة التجارية بالحيزة، إن سوق المحمول في مصر بات يعاني بشكل كبير من المشاكل التي تسببت في ركود شديد يعاني منه اغلب تجار المحمول.

أضاف في تصريحات ل "الجمهورية اونلاين" أن الكثير من التجار خرجوا من السوق، بعد تكبدهم خسائر كبيرة نتيجة ضعف عملية الشراء من جانب المواطنين. ولفت إلى إن الاستراتيحية التي تتبعها الشركات بطرح موديلات جديدة على فترات متقاربة جدا، افقدت السوق توازنة وباتت الشركات تنافس بعضها البعض بطرح موديلات جديدة تحمل تغييرات طفيفة في شكل الاجهزة وتطبيقاتها وكل ذلك على حساب المواطن، مما نتج عنه عدم وجود منافسة شريفة بل نتج عن ذلك خسائر كبيرة للتجار حيث ان الموديلات القديمة اسعارها تنهار بمجرد طرح موديل جديد من نفس الشركة المصنعة.

أشار إلى أن السوق يحتاج الى تنظيم بين التجار وبين الشركات واحكام الرقابة، وان تتحمل الشركات المنتجة فرق انخفاض الأسعار بعد طرح موديل جديد في السوق.

قال إن الكثير من التجار يعملون بدون رخصة مزاولة المهنة وبدون سجل تحاري وبطاقة ضريية لافتا الى ان ذلك تسبب في جعل السوق به ركود شديد فمع انتشار المحلات ارتفعت نسبة استيراد الاجهزة بدون رقابة من الدولة.

وأوضح أن ما يتم طرحه من جانب الشركات من موديلات اكثر بكثير مما يتحمله السوق الذي تشبع بالفعل وجزء قليل منه الذي يسعى الى تغيير اجهزته بشكل مستمر.

ولفت أن سوق المحمول وفر مئات الآلاف من فرص العمل ودخوله في مرحلة الركود القصوى قد يتسبب ف تسريح الاف العمالة.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل