محمود كماله: مشاركة الشباب بالإنتخابات خطوة لتحقيق التنمية وبناء الوطن

قال الدكتور محمود مرسي كماله عضو الاتحاد المصرى للتشييد والبناء، إن الشباب هم أمل الوطن فى صنع المستقبل ويرتبط وجودهم بتوازن الحياة السياسية وممارسة الديمقراطية داخل المجتمع، لتحقيق التنمية وبناء الوطن، فتشجيعهم على الخوض فى أى عملية إنتخابية إنما هو دليل قاطع على نجاح الرؤية المستقبلية للقيادة السياسية للبلاد حاليا ويعمل على خلق جيل جديد لقيادة البلاد فى المستقبل.

اكد د. محمود كماله فى تصريحات له، أن مشاركة مختلف الفئات والشرائح المجتمعية فى صنع القرار إنما هو امر يعكس قوة وصلابه الوطن، ويدل على وجود خطة لتنوير المجتمع بأهمية مشاركة مختلف فئاته لممارسة الديمقراطية وتطبيقها بشكل عملى، حيث أن المشاركة فى العملية الانتخابية تعتبر أساس الديمقراطية والتعبير الواضح عن مبدأ سيادة الشعب، كما تقضى المشاركة وجود فئات مختلفة من المواطنين الذين يتوافر لديهم شعور الإنتماء والإهتمام بالشأن العام للبلاد.

واوضح أن الفترة الراهنة تشهد الإهتمام بتمكين الشباب تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي والذى يعرف قدرتهم فى بناء الوطن ويناشد دائما الشباب فى المشاركة بالحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومن اجلهم تعقد المؤتمرات الشبابية بصفة دوريه والتى تناقش خلالها القضايا المختلفة الخاصة بالدولة لحثهم على المشاركة فى نسيج الوطن.

وأضاف الدكتور كماله، أن الشباب الآن أصبح واعيا وعلى دراية كاملة بكافة مجريات الأمور و مقدرات الوطن، الأمر الذى افتقدناه على مدار عقود ماضية، كانت تقتصر المشاركة على الفئات الأكبر سنا.

وأكد أن المشاركة بالعملية الانتخابية هي أرقي تعبير عن المواطنة والانتماء، مشيرا إلى أن  إنخراط الشباب فى الحياة الانتخابية بات أمرا ضروريا وهاما وليس من درب الرفاهية فبناء الوطن يحتاج لتضافر جميع الجهود والفئات لطرح الرؤي وإبداء وجهات نظرهم فى القضايا المختلفة والتى تمس حياتهم اليومية.

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل