محور روض الفرج .. ملحمة مصرية جديدة على اعتاب موسوعة جينيس

 3 سنوات كانت كافية لانجاز نقلة هندسية هامة لمصر

أعرض كوبرى معلق فوق مجرى مائي بـ 66.8 مترا

يقلل الكثافات المرورية بالعاصمة ويوفر 200 الف لتر بنزين يوميا

 

تحد جديد اثبت فيه المصريون قدرتهم على فعل المستحيل فى مرحلة تشهد بناء العديد من المشروعات القومية التى تدخل فى دائرة الانجازات .. وانجاز اليوم لا يقل عن قناة السويس الجديدة وانفاق قناة السويس حيث يعد نقلة هندسية هامة لمصر فى مجال الانشاءات .. انه محور روض الفرج.

 

وخلال ساعات يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى محور روض الفرج الذى تنفذه شركات مصرية تحت اشراف الهيئة الهندسية، حيث من المنتظر ان يدخل فى موسوعة جينيس للارقام القياسية كأعرض كوبري معلق فوق مجرى مائي بعرض يصل إلي 66.8 مترا.

 

وخلال 3 سنوات فقط استطاع ابناء مصر صنع الانجاز الكبير الذى يضاف الى قائمة المشروعات القومية العملاقة والتى اصبحت سمة لهذه الفترة التى تعيشها مصر تحت قيادة الرئيس السيسى.

 

وبطول 600 كيلو متر يمتد محور روض الفرج ليربط شمال وشرق القاهرة بطريق القاهرة / الإسكندرية الصحراوى عند الكيلو 39 وهو المشروع الذى شارك فيه  4 آلاف مهندس وفنى وعامل باستخدام  50 ونشا لحمولات تصل إلى 600 طن، حيث سيكون موازيا  لمحور 26 يوليو مايساهم فى تخفيف الضغط والكثافات المرورية من وإلى القاهرة ويساعد فى توفير 200 ألف لتر بنزين فى اليوم.

 


ويتضمن المحور اكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل والتى يصل عرضها إلى 300 متر ويضم اطول وأعرض كوبرى مُلجم فى العالم، ويبلغ عرضه 66.8 مترا.

 

كان أحمد مقلد الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشريك الرسمى لجينيس للأرقام القياسية العالمية بمصر قد اعلن إن شركة المقاولون العرب المصرية قد تقدمت رسمياً بطلب تسجيل أحد أكبر المشروعات القومية المصرية وهو محور روض الفرج الجديد والذى يضم أعرض جسر (كوبرى) ملجم في العالم، وهو كوبري "تحيا مصر"

 

 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل