محور روض الفرج الجديد .. حلقة فى مسلسل الانجازات


*يوفر الوقت والجهد والوقود .. والمواطنون: حاجة محترمة بجد
*مواطن: من السادات للزيتون فى 45 دقيقة .. والذهاب للساحل لم يعد عبئا
*دخل موسوعة جينيس للارقام القياسية كأعرض كوبرى معلق فى العالم 

3 سنوات ليس الا واصل فيها 4 الاف مهندس وفنى وعامل مصرى العمل ليل نهار لانجاز واحد من اهم المشروعات القومية فى السنوات الاخيرة، بل امتاز هذا المشروع عن غيره بدخوله موسوعة جينيس للارقام القياسية كأعرض كوبرى ملجم على محور مائى بعرض 66.8 متر.


واعتادت مصر فى عهد الرئيس السيسى على الالتفاف الشعبى حول مشروع قومى كل فترة فمن قناة السويس الجديدة ومشروع هضبة الجلالة الى المنطقة  الاقتصادية للقناة ثم انفاق الاسماعيلية اثبت المصريون انهم على قدر التحدى .. واليوم ايضا يثبتون ذلك فى ملحمة انشاء محور روض الفرج.

يعد محور روض الفرج، جزءًا من محور الزعفرانة مطروح ومحور الضبعة وامتدادا للمحور الرابط بين البحرين الأحمر والمتوسط، ويمتد بطول 600 كيلو متر ليربط شمال وشرق القاهرة بطريق القاهرة / الإسكندرية الصحراوى عند الكيلو 39 ليساهم  بشكل كبير فى تخفيف  الضغط والكثافات المرورية من وإلى القاهرة ويساعد فى توفير 200 ألف لتر بنزين فى اليوم.

 ويتميز محور روض الفرج ايضا بكثرة المستفيدين منه من المواطنين حيث يمر بعدد كبير من المناطق ذات الكثافات السكانية فالمرحلة الاولى مثلا تم تنفيذها بشكل موازى لمحور 26 يوليو، ويتقاطع مع طريق المنصورية، ويمر الطريق من أمام مدينة الشيخ زايد ومدينة أكتوبر، حتى يصل إلى طريق "القاهرة – الإسكندرية" الصحراوي ثم يتم استكمال هذا الطريق مرورًا بطريق الضبعة، ليختصر الطريق الى الساحل الشمالى وحتى السلوم.

المرحلة الثانية تشمل الكوبرى المعلق ، من ميدان الخلفاوي بمنطقة شبرا وعبورا بالنيل الى الوراق والجيزة ويصل حتى الطريق الدائرى الاقليمى، اما المرحلة الثالثة فتخدم المتجه من وإلى طريق الاوتواستيراد ومدينة نصر ومصر الجديدة، والأميرية والسواح وشبرا الخيمة.

مما سبق نجد ان محور روض الفرج سيؤثر  فى منظومة الطرق فى القاهرة الكبرى، ويؤثر بشكل مباشر فى الحياة اليومية لقطاع كبير من المواطنين الذين ابدوا سعادتهم بالطريق الجديد .

أكد د. عمرو محمود  انه لا يكاد يصدق انه وصل من مدينة السادات عبر محور روض الفرج الى منطقة الزيتون فى 45 دقيقة فقط مؤكدا ان هذه الرحلة كانت تستغرق ساعتين على الاقل ، مضيفا : "حاجة محترمة بجد"

وقال محمود خليل مندوب مبيعات ان طبيعة عمله هى السفر اليومى الى عدد من المحافظات مؤكدا ان المحور الجديد سيسهل من مهمته خاصة انه يمكن استخدامه للوصول لعدد كبير من المناطق موضحا ان منطقة المظلات فقط بها 6 مطالع ومنازل للكوبرى .

واوضح مازن صابر ان المحور سيختصر السفر الى  الساحل ومطروح وهو ما يخفف عبئا كبيرا على المسافرين خاصة فى الصيف حيث ان طريق الاسكندرية الصحراوى كان يعانى من الكثافة المروية وهو مايضر بالطريق نفسه من حيث كفائته.

 

 

 


المعهد الحديث لتكنولوجيا المعلومات




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل