محور روض الفرج "شريان مصر الجديد" يربط البحرين الاحمر والابيض مرورا بالقاهرة

اول كوبري يتم تنفيذه بأيدي مصرية ١٠٠%

يربط العين السخنة بشبرا الخيمة عبورا بالوراق حتى الضبعة بالساحل الشمالي

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، امس، محور روض الفرج والذي يضم كوبري تحيا مصر المُلجم بشكل رسمي، بحضور عدد من الوزراء والشخصيات العامة والسياسية. وبعد اكتمال محور روض الفرج تم ربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط مرورًا بالقاهرة، وهذا المحور سهل التنقل من العين السخنة ومنطقة الزعفرانة مرورًا بشبرا الخيمة بالطريق الدائري، عبورًا بجزيرة الوراق ووصولًا للكيلو 39 في طريق مصر إسكندرية الصحراوي، حتى يصل للضبعة في الساحل الشمالي.

محور روض الفرج

منذ 3 سنوات بدأت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وشركة المقاولون العرب العمل في المشروع، والذي يهدف لتقليل زمن الرحلات بين شرق وغرب الجمهورية بحيث يكون محورًا موازيًا لمحور 26 يوليو بتكلفة إجمالية تصل إلى 164 مليار جنيه. بامتداد يصل إلى 35 كيلومترًا، تم تنفيذه على 3 مراحل تنفيذية، تبدأ المرحلة الأولى من الطريق الدائري الإقليمي حتى طريق "القاھرة- إسكندرية الصحراوي بطول 30 كيلومترًا، والمرحلة الثانية تمتد من الكيلو 39 بطريق الإسكندرية الصحراوي حتى الطريق الدائري عند منطقة بشتيل، بينما تنطلق المرحلة الثالثة للمحور من الطريق الدائري إلى منطقة شبرا. بجهود جبارة تم إنهاء المشروع في وقت قياسي بأيادي 40 ألف مهندس وفني وعامل، عملوا على مدار 24 ساعة بنظام الـ3 ورديات على مدار الأسبوع، يمكن للمحور الجديد أن يوفر ما يقرب من 300 ألف لتر من السولار والبنزين الذي تستهلكه السيارات في الرحلة من شبرا إلى طريق مصر الإسكندرية الصحراوي.

الكوبري المُلجم

في أحد أجزاء محور روض الفرج الأكثر أهمية على نهر النيل بمنطقة المظلات يقف الكوبري المُلجم الذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأعرض كوبري معلق في العالم. استغرقت عملية تنفيذ الكوبري ما يقرب من 3 أعوام بتكلفة إجمالية 5 مليارات جنيه، وذلك بمشاركة ما يقرب من 4 آلاف مهندس وعامل، للانتهاء من الكوبري الذي تبلغ أقصى حمولة له 120 طنًا واستخدم في تشييده مليون متر خرسانة و250 ألف طن حديد. 50 ونشًا و27 ماكينة دق خوازيق عملت على مدار الساعة للانتهاء من الكوبري الذي يبلغ طوله 400 مترًا وعرضه 68 مترًا ويضم 6 حارات مرورية في كل اتجاه بإجمالي 12 حارة مرورية في الاتجاهين. لا يمثل الكوبري أي إعاقة لعملية مرور المراكب أو العائمات في نهر النيل أسفله فيضم أكبر فتحة ملاحية على النيل بعرض 300 متر، ويعد أول كوبري معلق تم بأيادي مصرية 100%. تم تسجيل الكوبري في موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية كأعرض كوبري في العالم، ويضم 160 كبلًا معدنيًا لحمل الكوبري بإجمالي أوزان 160 طنًا، وبأطوال تصل إلى 161 مترًا. لا يتعلق الكوبري فقط بمرور السيارات وإنما حمل منظرًا جماليًا للمواطنين المارين فوقه، وللمرة الأولى في مصر يتم تركيب أرصفة زجاجية كممشى للمواطنين على الكوبري المعلق بمحور روض الفرج، ويمكن رؤية مياه المنيل في الأسفل من خلال هذا الممشى


المعهد الحديث لتكنولوجيا المعلومات




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل