مدام فاتن تثير غضب رواد السوشيال ميديا.. فيديو

هدّدت الموظفة في وزارة النقل التابعة للنظام السوري، فاتن الدخيل، برفع دعوى قضائية ضد كل من تناولها بالانتقاد، بعد تداول فيديو تظهر فيه وهي تتعامل بشكل غير لائق مع أحد المراجعين للمكتب الذي تعمل فيه، في مؤسسة "المواصلات الطرقية" في حديث لإذاعة محلية، تهجّمت فيه أيضاً، على المواطن الذي كان بصدد إجراء معاملة، ووصفت ما قام به بغير اللائق

وقالت "مدام فاتن" إنها تتعرض الآن لما وصفته بتشهير سمعة، موضحة أن إدارة المؤسسة التي تعمل فيها، أخضعتها لنوع من المساءلة، حول الموضوع، إلا أنها لم تكشف نتيجة سماع كلامها، بحسب ما قالته.


وكانت "مدام فاتن" قد ظهرت في فيديو في الساعات الأخيرة، وهي تصرخ بوجه أحد المراجعين، وتأمره بمغادرة المكان، بحجة أنهم يريدون تناول الطعام، وتعاملت مع المراجع الكبير في السن، بشكل وصفه جميع مشاهدي الفيديو بغير اللائق والتشبيحي، مستغلة سلطتها الوظيفية بإهانة مواطن، غير مكترثة بأي عواقب ممكنة، كما بدا في الفيديو وبحسب ردود أفعال ناشطين.


وعلى إثر انتشار الفيديو على نطاق واسع، تعرضت "مدام فاتن" لحملة انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، وشهد الفيديو الذي التقط لها وهي تتعامل بفظاظة و"تشبيح" مع المراجع، انتشارا واسعاً ومصحوبا بتعليقات حادة بسبب ما بدر منها من سلوك وألفاظ.


وقالت لإذاعة شام إف إم، إن أي أحد "يمكن أن يخطئ" مدعية أنه "لم يكن قصدها" التكلم "بهذه الطريقة" مع المراجع، معلنة أنها "سترفع دعوى" بسبب ما وصفته بـ"تشهير السمعة" بحسب كلامها الذي تعرّضت بسببه لانتقادات شديدة أيضا، بحسب معلقين رأوا أن منحها فرصة للتحدث على الهواء، والتوعد برفع دعوى قضائية على منتقديها المستائين مما أقدمت عليه، هو مسعى لـ"تبرير" فعلتها أمام الناس.

 

https://www.facebook.com/watch/?v=2415126992117529






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل