مدبولى من البرلمان : نسبة نموالاقتصاد بلغت ٥.٦ % وانخفاض نسبة البطالة الى ٧.٥ %

قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ان ما حققته مصر من ارقام اقتصادية خلال الفترة الأخيرة، تكشف عن حجم الإنجاز الذى تم على أرض الواقع، مشيرا ان تحقيق نسبة نمو اقتصادى بلغت ٥.٦ في المائة، وانخفاض نسبة البطالة من ١٣ في المائة الى ٧.٥ في المائة.



جاء ذلك خلال القاءه بيان الحكومة أمام الجلسة العامة للبرلمان اليوم، برئاسة الدكتور على عبد العال، بحضور ٨ وزراء.

رئيس الوزراء : نحتاج الى توفير فرصة عمل 2 مليون سنويا

وأوضح مدبولى، ان انخفاض نسبة البطالة في دولة تزداد نسبة سكانها بحوالي ٢.٥ مليون نسمة سنويا، اى ما يعنى اننا نحتاج توفير ٢ مليون فرصة سنويا، يعد ذلك إنجازا، خاصة واذا نظرنا الى دول أخرى تصل نسبة البطالة فيها الى ٢٢ في المائة.

حققنا اقل معدل تضخم واصبح لدينا 45 مليار دولار نقد اجنبى احتياطى

وتابع مدبولى، أيضا قيمة الجنيه المصرى بعد إجراءات التعويم، كان ١٩ جنيه، ووصل حاليا نحو ١٦ جنيه، وكذلك حققنا أقل معدل تضخم بعدما وصلنا الى ٣٣ في المائة، وأصبح لدينا ٤٥.١ مليار دولار احتياطي النقد الاجنبى، تكفينا الى مايقرب  من العام، وكذلك ارتفعت إيرادات السياحة الى ١٢.٦ مليار جنيه  ويعد ذلك اعلى ايرداات هذا العام، بعدما كنا نواجه مشاكل عديدة بها.

انخفاض عجز الموازنة الى ٨.٢  %

وأضاف رئيس الوزراء، أيضا انخفض عجز الموازنة، الى ٨.٢ في المائة، وتحقيق فائض أولى ٢ في المائة، ما يعنى تجاوز ايراداتنا عن مصروفاتنا بقيمة ١٠٤ مليار جنيه.

ارتفاع ايرادات السياحة الى ١٢.٦ مليار جنيه  هذا العام

واكد، لابد ان نتوقف عند تلك الأرقام، لانها تعد مؤشرات يعمل بها العالم لتحديد مدى سير الدول في الاتجاه الصحيح، مشيرا الى ان العالم يتحدث عن نجاح  مصر فى برنامج الإصلاح الاقتصادى بنجاح اسوة بدول أخرى بدأت مجبرنامجها الاصلاحى مع مصر ولم تحقق النجاح، وهو ما يؤكد حجم تلجهد المبذول لتنفيذ البرنامج الاقتصادى في مصر.

وأكد، كنا عارفين حجم المعاناه، التي سيعانى منها المواطن، بسبب تنفيذ البرنامج، وهو ما كان يدفع الرئيس السيسى لتوجيه الشكر للمواطن دائما على تحمله اثار البرنامج الاقتصادى، موكدا ان بدون دعم الشعب لتنفيذ ذلك البرنامج ماكان لينجح.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل