مربو الدواجن يكشفون عن مخاطر تهدد الصناعة في مصر

طالب صغار منتجى الدواجن بالبحيرة بسرعة تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي لحماية الصناعة من الانهيار ، خاصة بعد قرار استيراد شحنة كبيرة تصل لـ 2000 طن من المجزءات وتدنى أسعار الدواجن بالأسواق بعد جائحة كورونا نتيجة لزيادة الإنتاج وضعف الطلب إلى جانب تحكم السماسرة فى الأسعار وعدم وجود منظومة عادلة للتسويق تتبناها الدولة .

وقال محمود عبد الفتاح مربى دواجن ، للإعلامى محمد غانم عبر فقرات برنامجه " الجدعان" على فضائية القاهرة والناس 2 ، ان السماسرة يتحكمون فى أسعار الدواجن ويحددون نسبة المكسب للمربى والتاجر وعند البيع نفاجئ ان سعر البيع اقل من السعر المعلن بـ 4 الى 5 جنيهات مما يصيب المربين بخسائر مادية كبيرة أجبرتهم على غلق مزارعهم .

وأضاف خميس عبد الوهاب ، للأسف الشديد نضطر للبيع بسعر السمسار لأن قطيع الدواجن بلغ 40 يوما ويصعب الأحتفاظ به بالمزرعة ، ونطالب بسرعة تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي لأنقاذ صناعة الدواجن التى يعمل بها 4 مليون مواطن وتصل استثماراتها لأكثر من 90 مليار جنيه . وشدد عبد السلام رفيق ان قرار استيراد 2000 طن من مجزءات الدواجن يزيد من حدة الأزمة

لأنه السوق يمر بأصعب حالاته بعد تدنى اسعار البيع الى 16 جنيه للكيلو رغم ان تكلفة الطائر تتعدى 25 جنيها ، مع ارتفاع اسعار الأعلاف والأدوية البيطرية .

واشار خبير على الى ضرورة تدخل الدولة لأنقاذ صناعة الدواجن ووضع سعر عادل لمدخلات الأنتاج يحقق هامش ربح للمربى بشكل مستقر وسعر مناسب للمستهلك ، وهو ما يؤكد على اهمية ان تقوم الدولة بوضع منظومة للتسويق بعيدا عن أسعار السماسرة .






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل