مركز إعلام جنوب أسيوط يطلق مبادرة "مودة ورحمة" لمواجهة ارتفاع الطلاق

أطلق مركز إعلام جنوب أسيوط التابع للهيئة العامة للاستعلامات مبادرة "مودة ورحمة" بالتعاون مع الأزهر والمجلس القومي للمرأة بهدف مواجهة ارتفاع معدلات الطلاق والتفكك الأسرى في جنوب أسيوط



صرحت بذلك الدكتورة مروة سيد سلام مديرة مركز إعلام جنوب أسيوط وقالت إن المبادرة انطلقت مساء أمس والذي شهد انعقاد أولى فعالياتها بعقد لقاء جماهيري في مركز شباب أولاد إلياس بمركز صدفا جنوب أسيوط.

 

أشارت مديرة مركز إعلام جنوب أسيوط إلى تفاعل أهالي قرية أولاد إلياس مع المحاضرين وهم الدكتور خلف عمار مدير عام منطقة الوعظ والإرشاد ورئيس لجنة الفتوى بأسيوط والدكتورة مروة الكدواني أستاذ العلوم السياسية بجامعة أسيوط ومقرر المجلس القومي للمرأة بأسيوط، حيث تناولا خطورة ظاهرة الطلاق وأسباب انتشارها باعتبارها ضمن أهم القضايا الاجتماعية التي تمس الشارع المحلي ونوهت مروة سيد في ذات الصدد إلى أنه يجري حاليًا التنسيق لتوسيع نطاق المبادرة لتغطي كافة مراكز المحافظة ولأن تكون جزء من الدروس والخطب بالمساجد.

تناول الدكتور خلف عمار مدير عام الوعظ والإرشاد ورئيس لجنة الفتوى بأسيوط خطورة الظاهرة متناولاً أحدث إحصائية حول تزايد معدلات الطلاق المسجلة الرسمية وبها ارتفاع تعداد المطلقات إلى 5.5 مليون مطلقة بينما بلغ تعداد الأطفال ضحايا الطلاق إلى 7 مليون طفل فضلاً عما يصل إلى لجنة الفتوى يوميًا من عشرات الحالات والخلافات التي تشير إلى وجود أزمة حقيقية، داعيًا إلى تعزيز مقومات الاستقرار الأسرى ومنها الحوار والتفاهم والاحترام والمودة والتسامح وتقويم الأخطاء والتركيز على الايجابيات بدلا من خلق حالة من التوتر داخل الأسرة كما تطرق خلف عمار إلى أسباب انتشار الطلاق وارتفاعها المستمر.

 

تشدد الدكتورة مروة الكدواني مقرر المجلس القومي للمرأة وأستاذ العلوم السياسية بجامعة أسيوط على أهمية الدور المحوري للمرأة داخل الأسرة وأن الأسرة هي البنية الأساسية لترابط المجتمع ومن ثم تحقيق الأمن الاجتماعي مطالبة بضرورة بناء جسور المودة والترابط وتنشئة الأبناء في أجواء يسودها السلام النفسي.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل