مصايد الموت تنتشر فى مدينة الصالحية الجديدة لتحصد الأرواح بالصور

توجد الكثير من أعمدة الإنارة "ذات الأسلاك المكشوفة" بين مجاورات و أحياء المدينة بداية من مجاوره (١١) الحى الرابع وحتى مجاوره ( ٣ ) الحى الثانى و كذلك فى الطرق المؤدية إلى المدارس بجميع مراحلها و على الرغم من شدة هطول الأمطار فى الفترة السابقة لا تهتم إدارات جهاز المدينة المعنية ولم تحرك ساكناً حفاظاً على أرواح أهالى و أطفال المدينة.

إقرأ أيضاً

حقيقة ارتباط الفنانة ياسمين عبد العزيز على فنان مشهوربعد فسخ خطوبته وطلاقها
البيان الختامي لـ مؤتمر برلين بشأن ليبيا: جيش موحد وسلطات مركزية وعدم التدخل
حكاية تحول خطيبة الراحل هيثم زكى بعد مرور شهرين من وفاته
أحمد موسى يكشف أسباب هروب أردوغان من قمة برلين.. فيديو
ماني يوجه بعض النصائح لمهاجم الأهلي الجديد

تزداد نسبة الخطر على المواطنين نتيجة لهذه الأعمدة ذات الأسلاك المكشوفة التى تنتشر فى كل مكان ويمر المسئولين والمشرفين بالأحياء على تلك الأعمدة كل يوم ، بالإضافة إلى نسبة الحوادث المتزايدة لنفس السبب فى مختلف المحافظات والمدن الجديدة التابعة لوزارة الإسكان أصبح جهاز المدينة "ودن من طين وأخرى من عجين"، رغم كثرة شكاوى المواطنين فى الجهاز وعلى صفحات التواصل الإجتماعى .

 أقرب مثال لهذا الخطر المحدق بمدينة الصالحية الجديدة، حادثة موت فتاة ذات التسع أعوام بمدينة العاشر من رمضان الحى الرابع عشر صعقاً بالكهرباء نتيجة هطول الأمطار الغزيرة و لقيت طفلة أخرى ذات الثمانى أعوام  مصرعها بمركز فاقوس فى نفس المحافظة بالشرقية لم يهتم أحد مسئولى الجهاز حتى الأن.

كما حدث بالفعل إنقطاع فى التيار الكهربائى بالمدينة نتيجة شدة الأمطار مما أدى إلى توقف محولات الكهرباء بالحى الرابع مجاوره (١٢) و الحى الثالث مجاوره (٨) و السوق التجارى و الحديقة العامة بمركز المدينة .. وتم رصد الشكاوى بالصور حتى نعرض الحقيقة كاملة ومن أرض الواقع.

فى أحد الأوقات القريبة أشتعل إحدى أعمدة الإنارة بمساكن الكهرباء بالحى الرابع مجاوره (١٢) و لحسن الحظ لم يمس الضرر أحداً من المواطنين بسبب أسلاك الكهرباء المكشوفة لذلك ندق ناقوس الخطر قبل وقوع ما لا يحمد عقباه.

الصالحية الجديدة على أعتاب كارثة حقيقية وعلى أرض الواقع سيتعرض كل المسئولين للمسائلة فهل هذا كافى للعمل و التحرك سريعاً لحل هذه المشكلة؟.. و إصلاح الأعمدة الكهربائية وعمل الصيانة اللازمة حفاظاً على  أرواح المواطنين و ذويهم من الأطفال الذين يذهبون إلى المدارس و خوفاً من المصائب اللاحقة .

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل