مصر توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولى للنقل الجوى لتعزيز مستوى سلامة الطيران

وقع الطيار سامح الحفنى رئيس سلطة الطيران المدنى و محمد على البكرى نائب رئيس الاتحاد الدولى للنقل الجوى «الاياتا» لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط مذكرة تفاهم.


وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون والتنسيق المستمر فى مجال سلامة الطيران من خلال برامج "الاياتا" المعتمدة دوليًا في مجال مراقبة مستويات السلامة على شركات الطيران والخدمات الأرضية، والتى تعد خطوة هامة نحو الالتزام بمجموعة موحدة من المعايير الدولية في منطقة الشرق الاوسط.

 

جاء ذلك فى إطار توجيهات الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى نحو تعزيز مستوى سلامة الطيران المدنى بمصر، وتماشيًا مع استراتيجية وزارة الطيران المدنى نحو الإلتزام بكافة المعايير والاتفاقيات الدولية و التنسيق الدائم مع المنظمات الدولية والإقليمية بتبادل الخبرات فى مختلف المجالات.

 

وتتضمنت المذكرة اعتماد سلطة الطيران المدني  برنامجى "تدقيق السلامة للعمليات الأرضية" (ISAGO) و" برنامج تدقيق السلامة التشغيلية لشركات الطيران"( IOSA) التابعين للاتحاد الدولي للنقل الجوي كوسيلة امتثال تؤكد التزام الشركات بالمواصفات المطلوبة من اجل اصدار تراخيص العمل وبما يعزز من مستوى سلامة الطيران.

 

وخلال اللقاء قال الطيار سامح الحفنى أن سلطة الطيران المدنى المصرى تحرص دائمًا على الالتزام بتحسين مستوى سلامة الطيران و عمليات المناولة الارضية( الخدمات الأرضية) مشيرًا إلى أن اعتماد برنامجي "تدقيق السلامة التشغيلية" (IOSA) و"تدقيق السلامة للعمليات الأرضية" (ISAGO) التابعين للأياتا يعد خطوة هامة نحو تدعيم وتوحيد المعايير واللوائح الدولية لتدقيق أمن وسلامة الطيران وإدارة العمليات الأرضية، حيث تعتبر المعايير العالمية هى المقياس الرئيسي للتأكد من مدى تحقيق اللوائح وتنفيذها.

 

 ومن جانبه أشاد نائب رئيس الاتحاد الدولى للنقل الجوى «الاياتا» لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط ، بالدور الريادى الذى تقوم به مصر لكونها من أولى الدول التى اعتمدت المعايير الموحدة فى مجال السلامة العالمية، ولاسيما دورها الهام فى تعزيز مستويات السلامة الجوية كركيزة أولية بالتعاون مع منظمة الأياتا، معربًا عن تطلعه بأن تحذو هيئات وسلطات الطيران المدنى الأخرى في منطقة الشرق الأوسط خطوات إيجابية مماثلة باعتمادها لتلك الإجراءات.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل