معركة بالآلى مع بلطجية الشوارع فجرا

نجحت أجهزة الامن بوزارة الداخلية فجر ا فى تصفية احد العناصر الاجرامية شديدة الخطورة بعد معركة بالرصاص وضبط ثلاثة أخرين من شركاه وبحوزتهم بنادق الية وذخيرة ومخدرات وذلك بعد عدة ايام من قيام احدهم باطلاق الاعيرة النارية على قوات الشرطة أثناء مطاردته بمحافظة المنوفية لاتجاره فى السموم واصابته للضابط ووفاة متهم ليتم الثأر بعدها بقتل اثنين من افراد العصابة وضبط الباقين .


 

تصفية عنصرين شديد الخطورة وضبط 3 أخرين بالسلاح والمخدرات

المتهمون اعترضوا قوة الشرطة اثناء ضبطهم بالسموم واصابوا ضابطا

 

 تم تحرير محضر بالواقعة واخطر اللواء محمد ناجى اباظة مساعد وزير الداخلية مدير امن المنوفية وتولت النيابة التحقيق .

 

القصة المثيرة دارت احداثها بداية الاسبوع الماضى عندما كان ضابط مباحث بمركز اشمون بالمنوفية وقوة من الافراد يتفقدون الحالة الامنية بقرية دروة لضبط المشتبه فيهم والخارجين على القانون وشاهدوا بعض الاشخاص يقومون ببيع السموم فتم ضبط احدهم واثناء ملاحقة شقيقه البلطجى بادر باطلاق الرصاص على القوات فاصاب ضابط المباحث ولقى احد المتهمين الذين سقطوا فى الحملة مصرعه وفر القاتل هربا فى ذلك الوقت .

 

بعد ساعات من الحادث قامت قوة من رجال المباحث باجراء تحريات مكثفة حول المتهم واعوانه لتحديدهم ورصد اماكن هربهم وتبين ان مرتكبى الجريمة يدعى شحات الجزار الهارب من حكم بالسجن المؤبد بقضية شروع فى قتل بالقليوبية وغيرها من الجرائم وشقيقه شريف الجزار " 25 سنة " وثلاثة بلطجية اخرين تم تصفية احدهم فى نفس الوقت بالقليوبية وهو مسجل خطر مطلوب التنفيذ عليه فى عدة قضايا وعثر معه على بندقية الية وحشيش .

 

واصل فريق البحث الجنائى باشراف علاء سليم مساعد اول وزير الداخلية لقطاع الامن العام جهوده لصيد باقى افراد العصابة الاربعة المقيمين بالمنوفية وتم تحديد احدهم مختفيا بمركز وادى النطرون بالبحيرة وبعد التنسيق مع اللواء محمد شرباش مدير المباحث وقوات من قطاع الامن المركزى تم مداهمة الوكر وتم تصفيته اثناء تعامله مع القوات بالبندقية الالية التى يحملها .

 

فيما قامت قوة اخرى من رجال المباحث بقيادة اللواء محمد عماره مدير المباحث الجنائية بالمنوفية بمحاصرة المتهمين الثلاثة بمحل اقامتهم والقبض عليهم بعد مطاردة مثيرة وبحوزتهم بنادق الية ومخدرات ليرتاح المواطنين واهالى البلدة من شروهم واعمال البلطجة التى كانوا يقومون بها ليلا نهارا بالسلاح .

 

اعترف الجناة امام رجال المباحث فور سقوطهم بجرائهم التى اعتادوا عليها منذ فترة وقيامهم بحمل السلاح لارهاب كل من يعترضهم مؤكدين انهم لم يتوقعوا متابعة قوات الشرطة لهم وملاحقتهم فى كل مكان ليدفعوا الثمن قضاء بقية عمرهم فى السجن .

 

وتقوم اجهزة الامن باعادة استجواب المتهمين لبيان ما ارتكبوه من حوادث اخرى مماثلة خلال الفترة الماضية والتوصل لباقى اعوانهم من تجار المخدرات الذين يتعاملون معهم لضبطهم فى اقرب وقت بكل انواع " الكيف " والسلاح حتى تنتهى اسطورة افراد التشكيل العصابى ويكون عبرة لكل من تسول له نفسه الخروج عن الشرعية والقانون .


تم احالة المتهمين الى النيابة التى قررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لهم فى الميعاد لحين احالتهم الى محكمة الجنايات بتهمة القتل والشروع فيه وحيازة مخدرات واسلحة نارية وذخيرة بدون ترخيص تم التحفظ عليها .. ولايزال التحقيق مستمرا .


 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل