مقتل مالك مصنع بالدقهلية

تمكنت الأجهزة الأمنية بالدقهلية من كشف غموض واقعة العثور على جثة شخصا مقتولا داخل شقته بجمصة .



تمكنت الأجهزة الأمنية بالدقهلية من كشف غموض واقعة العثور على جثة شخصا مقتولا داخل شقته بجمصة
تلقى اللواء محمد حجى مساعد الوزير لأمن الدقهلية إخطارا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية وتبين أنه كان قد تبلغ للعميد خالد بدران مأمور قسم شرطة جمصة من شخص بالعثور على جثة والده البالغ من العمر 52 عاما (صاحب مصنع خزف) داخل شقته الكائنة بمنطقة الصفا بمدينة جمصة ولا توجد به إصابات ظاهرية وأقر الابن بأن والده متواجد بالشقة بمفرده منذ يومين واكتشف عدم وجود هاتف وسيارة والده الملاكى .
على الفور تم تشكيل فريق بحث من ضباط إدارة البحث الجنائى وضباط مباحث القسم برئاسة الرائد إسلام صقر رئيس مباحث جمصة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام .. وتوصلت جهوده إلى تحديد مرتكبة الواقعة البالغة من العمر 50 عاما - مقيمة فارسكور بمحافظة دمياط ولها محل إقامة آخر بالستامونى – ولها معلومات جنائية مسجلة .  

عقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط المباحث من القبض عليها وبمواجهتها أقرت بارتكاب الواقعة وقررت بأنه حال تواجدها مع المجنى عليه فى شقته غافلته وقامت بوضع مادة مخدرة بعبوة مشروبات وعقب تناول المجنى عليه للمشروب وشعوره بآثار المخدر حاول الاستغاثة  فقامت برطم رأسه بالجدار فسقط مغشياً عليه وتوفى .. ثم قامت بالاتصال بأحد الأشخاص البالغ من العمر 26 سنة (عامل) - مقيم الستامونى - فحضر وقاما بالاستيلاء على كل من هاتفه المحمول ، حافظة نقوده ، مفاتيح سيارته وبعض الأجهزة الكهربائية .
 وعقب ذلك قام الأخير بالاتصال بشقيقه البالغ من العمر 24 عاما (عامل) - مقيم دمياط - والذى حضر لمساعدتهما فى نقل المسروقات بسيارة المجنى عليه وقام بقيادة السيارة وهربوا .. وتمكن ضباط المباحث من القبض عليهما وبمواجهتهما اعترفا بما جاء بأقوال المتهمة الأولى  وأرشدا عن المسروقات ومكان إخفاء السيارة بمدينة دمياط  وأرشدت المتهمة الأولى عن  زجاجتين بلاستيك صغيرة الحجم بهما العقار المخدر المستخدم فى الواقعة . 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل