منافذ الدولة للسلع الغذائية تحمي المواطنين من جشع التجار فى الأسواق

رغم الأجراءات الأحترازية والوقائية من انتشار مرض كورونا المستجد الا أن هناك مظاهر الأحتفال بشهر رمضان الكريم واضحة وهناك حركة بيع وشراء مما جعل التجار الجشعين والبائعين بألاسواق يرفعون فجأة الأسعار خلال أيام قليلة دون سبب ألا أننا فى شهر رمضان مما جعل المواطنين يلجئون ويتزاحمون على منافذ امان وكلنا واحد والمجمعات وغيرها من منافذ الدولة لرفع المعاناة عن المواطنين وقد قفزت الأسعار داخل الأسواق ما بين 25 %و40% فمثلا السمك البلطى الكبير قبل شهر رمضان ب 22 قفز الأن الى 35 جنيه والبورى من 35 الى 60 جنيه والأسماك البحرية كانت تبدأ من 30 الأن تبدأ من 50 جنيها حتى 140 حتى الكنافة والقطايف من 16 الى 22 جنيه والدجاج من 25 الى 38 جنيه للكيلو والليمون من 20 الى 30 حنيه للكيلو والكوسة من 6 الى 13 جنيه للكيلو والفاصوليا الخضراء من 5 الى 12 جنيه للكيلو والخيار من 6الى 12 جنيه للكيلو .

تقول هند طايل ربة منزل لقد تعود البائعين على زيادة الأسعار فى الشهر الكريم لكى يحصلوا على العيديه من جيب المشترين .

تضيف الحاجه فاطمة محمد موظفة على المعاش ونشترى منهم ليه؟ انا بتفرج على الأسعار ثم اخرج من السوق إلى الجمعية الأستهلاكية او منافذ كلنا واحد اومنافذ المنطقة الشمالية عارضين كل شىء بأسعار معقولة .

 



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل