بعد مرور عام على عملها محافظ دمياط

منال عوض: إنطلاق العديد من المشروعات الكبرى إتساقا مع استراتيجية مصر نحو التنمية

حرصت الدكتورة منال عوض منذ تسلم عملها كمحافظ لدمياط منذ عام على الالمام بكافة التحديات التى تواجه محافظة دمياط خلال فترة قصيرة كما حرصت على خلق قنوات مباشرة للتواصل مع المواطنين والتعرف على احتياجاتهم والعمل على تلبيتها


 

 بالإضافة إلى استغلال الميزات التنافسية و فتح آفاق جديدة للاستثمار على أرضها، لتصبح دمياط قاطرة للتنمية الشاملة فى مجالات عديدة وذلك اتساقا مع استراتيجية مصر نحو التنمية ٢٠٣٠

هذا وقد احتل ملف مشروع مدينة دمياط للأثاث النصيب الأكبر من هذا الأهتمام باعتباره أحد أهم المشروعات القومية الضخمة التى دشنها رئيس الجمهورية بهدف إنشاء أكبر مدينة متكاملة ومتخصصة فى صناعة الأثاث وكل ما يتعلق بها من حرف وصناعات صغيرة ومتوسطة وصناعات مغذية ومكملة لها كما تشمل منطقة تجارية وتسويقية ومركز تكنولوجي و معهد فنى للتصميم وذلك لاستعادة مكانة مدينة دمياط بالسوق المحلى ووضعها على خريطة التصدير العالمية، إذ يقام المشروع على مساحة 331 فدان و بتكلفة قدرها ٣.٦ مليار جنيه فقد بدأ العمل ببعض الورش بها منذ يناير الماضي كما تم نقل المقر الدائم لشركة دمياط للأثاث من محافظة القاهرة الى داخل المدينة بمنطقة شطا للتيسير على الصناع الراغبين فى تملك الورش الصناعية وفقا لتوجيهات القيادة السياسية و كذلك مباشرة المشروع على أرض الواقع

كما دأبت محافظ دمياط على خدمة الصناع بالمحافظة وفتح آفاق تسويقية جديدة لهم  إذ قامت بتوقيع بروتوكول مع المنطقة الشمالية العسكرية و جهاز تنمية المشروعات لفرش وحدات مشروع بشائر الخير ٥،٣ بمحافظة الإسكندرية بالاثاث الدمياطى من خلال اتاحة نسبة ٨٠٪ من تلك الوحدات للصناع بمدينة دمياط للأثاث و ٢٠٪ للصناع من خارج المدينة لتنشيط الحركة التجارية بالمحافظة، حيث تم تسليط الضوء مؤخرا على الاعلان عن التعاقد على فرش ١٥.٢٠٠ الف وحدة سكنية ببشائر الخير ٥ بمنتجات الصناع داخل مدينة دمياط للأثاث وخارجها بالإضافة إلى معرض فرنكس دمياط الذى جاء بمشاركة أكبر مشترى ومستوردى الأثاث بالعالم خلال سبتمبر من العام الماضي فضلا عن سلسلة معارض "صنع فى دمياط" والتى تقام بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات بأرض المعارض بمدينة نصر لإتاحة فرص تسويقية جديدة لصغار الصناع بالإضافة أيضاً الي المعارض التى تنظمها الغرفه التجاريه بدمياط بعدد من محافظات الصعيد.

هذا وفى إطار جهود ومساعي المحافظ للإرتقاء بالعملية التعليمية  تشهد الفترة الحالية العمل بعدد ٣٠ مدرسة ما بين أعمال إنشاء و تجديد وإحلال كلى وجزئى بتكلفة قدرها ٢٣٩ مليون جنيه وذلك بهدف تقليل الكثافة بالفصول الدراسية، كما افتتحت محافظ دمياط خلال شهر مارس الماضي كنترول التعليم الصناعى نظام السنوات الثلاث ولجنة إدارته بتكلفة إجمالية ٢.٥ مليون جنيه إذ يخدم الكنترول محافظات الشرقية والسويس وبورسعيد وشمال وجنوب سيناء كما يعد دعما نوعيا لمنظومة التعليم الفنى بالمحافظة كما افتتحت المحافظ أيضاً مستهل العام الدراسي الماضي مدرستى المنار و اليابانية بمدينة دمياط الجديدة بتكلفة قدرها ٣٣ مليون جنيه وكذلك مدرسة الإمام علي بن أبي طالب الابتدائية بعزب النهضة بعد إتمام أعمال الإحلال الكلى لها بتكلفة ٤.٥ مليون جنيه ، هذا بالإضافة إلى تواصلها الدائم مع مديرية التربية والتعليم لمتابعة العملية التعليمية وتوجيهاتها المستمرة بالاهتمام بأبنائها من الطلبة والطالبات .. أما أن الحدث الأهم فقد أعلنت الدكتورة منال عوض خلال الفترة الماضية عن اختيار مدينة دمياط كعضو فى شبكة مدن التعلم التابعة لمنظمة اليونسكو والذى سيساهم فى دعم المحافظة لتحقيق العديد من الاهداف نحو التنمية الشاملة فى كافة المجالات من خلال تعزيز تبادل الخبرات وتوفير الدعم الفني والمالى لتطوير القدرات والمهن ومهارات التعلم

وعلى جانب آخر نال الملف الصحى اهتماما بالغا لتحسين الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين، حيث يتم حاليا تنفيذ عدد ٦ مشروعات بهذا القطاع من بينها بنك الدم الإقليمى وتطوير مستشفيات ووحدات صحية بتكلفة ١٧٥ مليون جنيه بالإضافة إلى دعم مستشفيات كفر سعد وكفر البطيخ وميت أبو غالب بماكينات للغسيل الكلوى وكذلك إفتتاح مركز للغسيل الكلوى بكفور الغاب بتكلفة قدرها ١٠ ملايين جنيه بالجهود الذاتية و أيضاً افتتاح وحده الكشف المبكر عن أورام الثدي بمستشفى دمياط التخصصى وذلك بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة لفحص السيدات بالمجان وكذلك تنفيذ قوافل طبية شاملة بالتعاون مع وزارة الصحه والسكان بقرى المحافظة  بالإضافة إلى تحقيق محافظة دمياط معدلات عالية فى تغطية المستهدف بالمبادرات الرئاسية للكشف عن فيروس سي و الأمراض الغير سارية و كذلك دعم صحة المرأة المصرية

وفى خلال فترة تولى الدكتورة منال عوض شهدت المحافظة توقيع عددا من البروتوكولات بالتعاون مع بعض الجهات لتنفيذ مبادرات و مشروعات تنموية يأتى أبرزها البروتوكولات المبرمة مع صندوق تطوير المناطق العشوائية لتطوير منطقة شمال وجنوب الصيادين برأس البر حيث جارى العمل بالمشروع على قدم وساق لإنشاء ١٢ عمارة سكنية بتكلفة ٧٦ مليون جنيه إذ من المقرر الاعلان عن محافظة دمياط خالية من المناطق العشوائية بنهاية العام الحالى هذا بالإضافة إلى تطوير ثلاث أسواق عشوائية بفارسكور وكفر سعد وراس البر،وعلى جانب آخر فقد تم توقيع بروتوكول مع كلية الطب بجامعة المنصورة يهدف الى سد العجز فى الأطباء وتغطية بعض التخصصات النادرة والدقيقة بمستشفيات المحافظة من خلال التعاقد مع أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وكذلك عقد قوافل طبية بالقرى الأكثر احتياجا لتقديم الخدمات الطبية للمرضى هذا وفى إطار توجه الدولة نحو التوعية ضد مخاطر الإدمان قامت الدكتورة منال عوض بتوقيع بروتوكول مع صندوق مكافحة الإدمان .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل