مندور: 350 قطعة أرض مهددة بإلغاء التخصيص فى مدينة بدر.. تعرف على الأسباب والحل

أعلن المهندس عمار مندور، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الجمهورية"، أنه يوجد حوالى (260) قطعة أرض مهددة بإلغاء التخصيص للحاجزين قطع الأراضى فئة الإسكان الإجتماعى،فى حى "الجولف" السادس سابقاً فى المجاورات (5، 4، 3، 2، 1)، و الإسكان المتميز فى مناطقه المختلفة بجميع أحياء المدينة.. مضيفاً أن السبب عدم سداد المستحقات المالية "قسطين فأكثر"على تلك القطع؛ وإنتهاء فترة تسديد الأقساط فى المواعيد المحددة لها منذ أكثر من (3) شهور.

 

أشار رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، أنه تم حصر (50) قطعة أرض جارى إجراءات إلغاء التخصيص بسبب عدم البدء فى التراخيص لتلك القطع فى خلال الـ(6) شهور المحدد لها من بداية تسليم القطعة من إدارة المساحة وهى المدة المقررة طبقاً لكراسة الشروط.. كاشفاً أنه يوجد (40) قطعة أرض أخرى جارى إلغاء التخصيص بسبب عدم إلتزام حاجزى تلك القطع بمواعيد الإستلام.. موضحاً أن هذة الإجراءات لتلك القطع يتم تحت إشراف المهندس علوى حسن، نائب رئيس الجهاز للمشروعات والعقارية، وقيادة المهندس سليمان محمد، المشرف العام على إدارة المشروعات بالجهاز.

أضاف رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، أنه لن يسمح بأن تكون الغرض من تلك الأراضى للتسقيع والمتاجرة والسمسرة، مما يعوق حركة التنمية فى المدينة؛ وسيتم إعادة طرح تلك القطع مرة أخرى للجادين من المواطنين فى حالة عدم إثبات جدية الحاجزين لتلك القطع؛ من حيث سداد ما عليها من أقساط؛ والبناء فى المدة الزمنية المحددة والإستلام؛ وإكتمال "الوجهة، السور، الإنتهاء من وحدة سكنية صالحة للسكن"؛ وقد تم تنفيذ ذلك بإعادة طرح لقطع أراضى تم إلغاءه سابقاً؛ طبقاً لتوجيهات "وزارة الإسكان والمرافق" و"هيئة المجتمعات العمرانية"، فى زيادة معدل التنمية فى المدن الجديدة.

فى ذات السياق، قال المحاسب محمد عبدالرازق، المشرف العام على إدارة العقارية بجهاز تنمية مدينة بدر، أنه على حاجزى (260) قطع أرض التى توجد عليها مستحقات قسطين فأكثر؛ عليهم التوجه فى أسرع وقت قبل إنتهاء إعتماد "اللجنة العقارية الفرعية فى جهاز المدينة" من إصدار قرار إلغاء تخصيص تلك القطع.. مشيراً أنه على حاجزى قطع الأراضى الذين لم يستكملوا إجراءات التراخيص فى الموعد المحدد "6 شهور" وعددهم (50) قطعة تقريباً؛ يجب عليهم تقديم خطاب "إلتماس" لـ"هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة" بمد فترة مدة التراخيص ولها الحق فى قبول "الإلتماس" أو الرفض.. لافتاً أن ذلك الحصر تم بالتنسيق والتعاون مع المهندسة أسماء محمد، معاون رئيس الجهاز للعقارية والمشروعات.

أشار المشرف العام على إدارة العقارية بجهاز تنمية مدينة بدر، أنه بالنسبة للسادة الحاجزين لـ(40) قطعة أرض وجارى إلغاء التخصيص بسبب عدم التزامهم حاجزى تلك القطع بمواعيد الإستلام، يجب عليهم تقديم تظلم لـ"لهيئة المجتمعات العمرانية"، لإعطاءهم مدة أخرى لتسليم قطع الأرض المخصصة ولها الحق فى قبول "الإلتماس" أو الرفض.. لافتاً أنه تم مخاطبة أصحاب كل القطع المخالفة؛ التى لم تستكمل سداد المستحقات المالية عليها بـ"خطاب مسجل بعلم الوصول" لتوفيق أوضاعهم؛ وتم إنذارهم وإعطاء مدة (30) يوم؛ وتبين إستلام بعض العملاء للخطابات دون إستجابة، ورغم صدور قرارات من "هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة"، بإعطاء مدد وتيسيرات ولكن دون جدوى.

نوه المحاسب محمد عبدالرازق، أن "اللجنة العقارية الفرعية بجهاز المدينة"، ستتخذ إجراءات إلغاء التخصيص والإسترداد طبقاً للمادة (17) من اللائحة العقارية الخاصة بهيئة المجتمعات العمرانية.. موجهاً نصيحة لأصحاب قطع الأراضى الغير جادين فى جميع أحياء المدينة؛ بسداد المستحقات المالية المتأخرة فى أسرع وقت، وإستكمال كافة المبانى لتسليم المنشآت السكنية على تلك الأراضى لجهاز المدينة، حتى لا يتم تطبيق إجراءات السحب والإسترداد على أصحاب القطع الغير ملتزمة؛ مما يعوق سرعة التنمية فى المدينة ويحرم المواطنين الراغبين بالإقامة فى بدر من الحصول على أرض.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل