منها جلب الحبيب وفك الاعمال ..دجال النساء سقط فى اطفيح

كشفت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بوزارة الداخلية، تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية عن جريمة دجل وشعوذة خطيرة حيث تم ضبط متهم مقيم بإحدى المناطق السكنية بالجيزة، وتبين قيامه بالاشتراك مع نجله بممارسة أعمال الدجل والشعوذة والنصب على المواطنين والاستيلاء على اموالهم.

رصدت الاجهزة الامنية قيام مُستخدم أحد الحسابات بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بنشر مشاركات تتضمن صور وعبارات تفيد قدرته على ممارسة جميع أنواع السحر والشعوذه نظير مبالغ مالية..منها فك السحر وجلب الحبيب..وابطال الاعمال وحل الخلافات الزوجية وجلب السعادة وغيرها من الخرافات والخوذعبلات .

من خلال البحث والتحرى، من قبل إدارة البحث وقسم المساعدات الفنية والمراقبة أسفرت جهود الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، أن وراء ارتكاب الواقعة " محمد.ع" مقيم بمركز أطفيح بالجيزة، والبكشف الجنائي عنه تبين انه من ارباب السوابق وسبق ان تم ضبطه وإتهامه فى 3 قضايا "تبديد" ومطلوب التنفيذ عليه فى قضية "تبديد".

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية مدير مصلحة الامن العام ومديرية أمن الجيزة، تم استهداف المتهم وضبطه بمحل إقامته، وبالفحص والتفتيش تم ضبط جهاز هاتف محمول، بفحصه تبين وجود آثار ودلائل عبارة عن المشاركات المشار إليها، كما تم العثور على كتاب لتفسير الأحلام، وأوراق تحتوى على طلاسم خاصة بأعمال السحر والشعوذة، يقوم باستخدامها مع المترددين عليه والمتواصلين معه عبر شبكة الإنترنت.

بمواجهة المتهم، اعترف بارتكابه الواقعة، بالاشتراك مع نجله، بقصد النصب، وإيهام المتعاملين معه عبر شبكة "الإنترنت" بقدرته على ممارسة السحر، وذلك بغرض الاستفادة منهم مادياً. 

وقال المتهم أنه استخدم تلك الصفحة فى استقطاب العديد من السيدات الراغبات فى الزواج بحجة جلب الحبيب وأنه كان يطلب مبالغ مالية كبيرة مقابل تلك الاعمال وكذلك قيامه بعمل أسحار وفك الاعمال مقابل الف جنيه.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، جارى تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل