نابولى يعلن سلبية تحليل كورونا قبل مواجهة اليوفنتوس 

أعلن نابولى الإيطالى، اليوم، عن سلبية التحليل الطبية التى خضع لها الفريق، ضمن الأجراءات الاحترازاية لمجابهة فيروس كورونا فى الملاعب الايطالية


واكد نادى نابولى، عدم وجود أي حالات إصابة بكورونا فى صفوفه، وذلك بعد أول اختبار يخضع له الفريق عقب مباراته أمام جنوه والذى سجلت  14 حالة إصابة فى صفوف الفريق.

وذكر النادي الإيطالي أن كل مجموعة الفريق خضعت للفحوصبما في ذلك اللاعبون والطاقم الفني في مباراة أمس الثلاثاء، وجاءت عيناتهم سلبية، كما أكد النادي على وجود اختبار آخر سيتم إجراؤه غدا الخميس في مركز تدريبات الفريق.

ومن المتوقع أن تظهر نتائج الفحوص يوم الجمعة المقبل، وذلك قبل يومين من مباراة القمة التي تجمع الفريق بيوفنتوس حامل اللقب.

وكان النادي يخشى انتقال العدوى للاعبيه، وذلك بعد الفوز على جنوه 6 / صفر، حيث أعلن منافسه في تلك المباراة أن حارس مرماه ماتيا بيرين جاءت عينة فحصه إيجابية، وبعد ذلك بيوم أعلن إيجابية عينة لاعب الوسط لاسي شون، وخضع كلا اللاعبين للحجر الصحي وفقا للبروتوكول.

وظهرت 12 حالة أخرى، منها ثمانية للاعبين، يوم الاثنين الماضي، مما أثار القلق حول إمكانية إصابة لاعبي نابولي بعد انتشار العدوى في مباراة الأحد.

ويأمل فريق جنوه في تأجيل مباراته المقبلة في الدوري الإيطالي مطلع الاسبوع المقبل.

وقال دانيلي فاجيانو المدير الرياضي لجنوه في تصريحات لإذاعة "كيس كيس"، اليوم الأربعاء: "نحن الآن جميعا في الحجر الصحي، السلطات المحلية هنا أوقفتنا ولا نستطيع أن نلعب يوم السبت أمام ضيفنا تورينو حتى لو تواجد 13 لاعبا. بدون تدريبات، علينا تأجيل تلك المباراة".






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل