نظر فرض الحراسه على العلاج الطبيعى.. الاثنين المقبل

تنظر محكمه القضاء الادارى الاثنين القادم نظر الدعوى المقامه بفرض الحرارسه القضائيه على النقابه العامه للعلاج الطبيعى والتى اقامها كل من الدكتورعلاء بلبع عميد كلية العلاج الطبيعي السابق والدكتورمحمد هيبة أمين عام مساعد النقابة السابق



قال الدكتور علاء بلبع ان هناك عده اسباب دفعتهم لرفع الدعوى بفرض الحراسه منها أن مجلس النقابة الحالي دأب على إختراق قانون النقابه والضرب به عرض الحائط مما يهدد مستقبل الاعضاء بالاضافه الى تحدى الاحكام القضائيه مشيرا الى ان المجلس الحالى  انتهت مدته منذ ثلاث سنوات  ويرفض تنفيذ القانون بالدعوة للانتخابات علي منصب النقيب واعضاء مجلس النقابة  متحججا بأن ذلك مطلب الجمعية العمومية التي يدعي عقدها بالمخالفه  علما بأنه قد صدر حكم قضائى من محكمه مجلس الدوله ببطلان هذه الجمعيه وقراراتها  وألزمت النقابة بالدعوة للانتخابات فى النقابة العامة والنقابات الفرعية التي تتواجد فى 25 محافظة .

وحذر بلبع من قيام المجلس الحالى  من التلاعب فى جداول الاعضاء تحت دعوي تنقيح الجداول بهدف استبعاد الاعضاء الذين لايضمنون ولائهم فى أعداد من يحق لهم التصويت من الاعضاء ، كما أنه سيقوم باقصاء ايا من الاعضاء الذي لا يضمن ولائهم .

من جانبه قال الدكتورمحمد هيبة ان هناك  تقريرللجهاز المركزي للمحاسبات أفاد بأن هناك شبهة مجاملة للمقاول الذى قام بتنفيذ مقر النقابه الجديد بالتجمع الخامس ويطلب خبير مثمن لتقدير سعر مبني التجمع منذ بداية الانشاءات







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل