نواة التمر.. غذاء مفيد و"دواء سحري" في رمضان

منذ القدم تستخدم نواة التمر كإحدى طرق العلاج خاصة في تفتيت حصى كلا من الكُلى والمرارة، ويرجع ذلك لاحتوائها على مجموعة من الأحماض الأمينية، إضافة إلى حمض الأكساليك، أيضًا تتوفر على نسبة كثيفة من الألياف المفيدة للجهاز الهضمي، فضلا عنما تتمتع به من قدرة عالية في فقدان الوزن.


ولا ينتبه كثيرون إلى فوائد نواة التمر، ويعتادون على التخلص منها، دون معرفة أن فوائدها لا تقل عن فوائد التمرة نفسها، ولا تقل قيمة أو عناصر غذائية لصحة الإنسان.

وتوضح خبيرة التغذية إيمان مصطفى ميره، في تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية" أهمية نواة التمر وضرورة استخدامها ضمن الطرق الطبيعية المفيدة للجسم.

وأكدت أن تناول مسحوق النواة من العوامل المهمة في خفض الوزن لدى من يعانون من السمنة، كما أنها تضاعف معدلات الحرق، وتعد الاختيار الأمثل لمرضى السكري، لأنها تضبط نسبة السكر في الدم.

وصفة تخسيس طبيعية من نواة التمر

وتوضح مصطفى كيفية الاستفادة من نواة التمر في التخسيس ورفع معدلات الحرق خاصة في رمضان قائلة: "نقوم بغسل كمية من نواة التمر ومن ثم تجفيفها جيدًا، ثم نقوم بتحميصها لمدة تتراوح بين ساعة إلى ساعتين حتى يصبح لونها بني، بعدها نقوم بطحنها، ونحتفظ بها لاستخدامها في إعداد مشروب لارتفاع معدل الحرق والتخسيس نضيف ملعقة صغيرة من المطحون مع ربع ملعقة صغيرة من الزنجبيل وربع ملعقة صغيرة قرفة وقليل من الفلفل الأسود، تضاف هذه المكونات في مشروب واحد وهي تساعد على الحرق والتخسيس بصورة طبيعية.

نقلا عن سكاي نيوز


  • التصنيفات

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل