هل هناك علاقة بين استهداف الجيش ومبادرة شباب الإخوان في السجون؟.. فيديو

خصص برنامج لمبة مع لؤي الخطيب حلقته الـ33، لطرح سؤال مهم، وهو: هل في علاقة بين استهداف الجيش ومبادرة شباب الإخوان في السجون؟



 

وكشف "الخطيب"، أن ذلك يتم من خلال تصفية مؤسسات الدولة من جيش وشرطة والمخابرات العامة والحربية، ظناً أن ذلك قد يغير الوضع للأفضل و"الدنيا هتبقى جنة" على حد قوله.

 

وأشار إلى أن بداية تلك الموجة الأخيرة، لم تكن من قبل الهارب محمد علي، بل البداية كانت حملة ممنهجة من قنوات الإخوان وصفحاتهم على السوشيال ميديا ضد جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، خصوصاً أن ذلك تم بالتزامن مع افتتاح مشروع الصوب والزراعية، والذي أعقبه مباشرة هجمة صيدليات "19011"، وبعد ذلك ظهر محمد علي وهو يتحدث عن الفساد المالي لقادة الجيش بقيادة الرئيس السيسي، وكما يدعي دائماً محمد علي على فساد أي مشروع هو وجوده في حد ذاته "عادي يعني"، وبالطبع قنوات الإخوان عملت بكثافة على هذا الموضوع.

 

وتابع:" وبالتزامن مع تلك الحملة، ظهر الناشط السيناوي مسعد أبو فجر، والذي فجر مفاجأة "لطيفة جداً"، "ياجماعة مافيش إرهاب في سيناء، والرئيس السيسي عايز يستعملهم كفزاعة"، المشكلة مش مسعد أبو فجر، لكن مع الإخوانجية اللي بيشيروا كلامه؛ لأنهم لو رجعوا 6 سنوات هيلاقوا محمد البلتاجي بيقول في فيديو شهير، إن اللي بيحصل في سيناء هيتوقف بمجرد ما مرسي يرجع الحكم".

 

وواصل: "أنا مش هعمل زي المغرضين اللي بيقولوا إن محمد البلتاجي كان هو اللي بيحرك الإرهابيين في سيناء، إطلاقاً، أنا همشي ورا الرواية الإخوانية اللي بتقول إن محمد البلتاجي كان يقصد إن الناس اللي في سيناء بتدافع عن شرعية مرسي، بس احنا لو خدنا مسعد أبو فجر مع رواية محمد البلتاجي، هنكتشف إن السيسي بيدعم الإرهابيين الموجودين في سيناء عشان حسب رواية البلتاجي يضغطوا على الجيش اللي بيقوده السيسي عشان يرجع مرسي تاني".

 

وأضاف: الموضوع لم يقف عند محمد على ومسعد أبو فجر وإنما ظهر وائل غنيم وهو يحلق شعره ويخبرنا أنه يريد أن يعيش فى سلام نفسى ، وفى نفس الوقت يكيل الشتائم للجميع ، ربما كل ما يحدث هو من قبيل الصدفة، ولكننى لست مقتنعا بهذا لأننى أشعر أن هناك من يحرك كل هؤلاء الناس، حتى يمكنه الحصول على مصلحة ما، ووائل غنيم وصل رسالة هذا الشخص وسط حديثه وفيديوهاته، وهى أن يعيش الجميع بمن فيهم الإخوان فى سلام ووئام، وهو ما يرتبط بالرسالة التى وجهها شباب الإخوان من داخل السجون والتى مفادها التصالح مع النظام السياسى فى مصر، فهل هناك رابط بين كل هذه التفاصيل؟.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل