هل يجوز للمسلم أداء عمرة عن الرسول صلي الله عليه وسلم؟

قد يتطلع المسلم حبا فى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إلى أداء عمرة ووهب ثوابها للنبي عليه السلام اجلالا له ولبيان مدى محبته..ولكن ما حكم الشرع في ذلك؟.

فى هذا الشأن؛أكد الدكتور أحمد كريمة-أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر-أنه يجوز للمسلم تأدية العمرة عن أى  شخص سواء الوالد أو الوالدة أو الأخوات مشددا أنه لا يجوز أداءها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

لفت د.كريمة فى تصريحاته لـ "الجمهورية أونلاين" إلى أن الرسول عليه السلام  أنعم عليه بالمغفرة لقوله تعالى: "ليغفر لك ذنبك ما تقدم منه وما تأخر"؛فهو فى أعلى عليين مشيرا إلى اننا نحن ما نحتاج حقا لدعاء النبي واستغفاره وشفاعته.


وتابع: "كان من الأولى أن يقوم بأداء العمرة عن الرسول عليه السلام ابنته أو أحد الصحابة أو زوجاته ولكن الرسول ليس بحاجة إلى هذا فهو كما ذكرنا فى أعلى عليين وبمنزلة كبيرة عند الله عز وجل".






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

عداد مباشر ... كورونا

المصابون

الوفيات

المتعافون

كورونا ... عدد الوفيات والإصابات حول العالم