وزير التعليم العالى يكشف عن أكبر مستشفى للطوارئ في الدلتا

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، يرافقه وزراء التعليم العالي والبحث العلمي، والتنمية المحلية، والصحة والسكان، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، والزراعة واستصلاح الأراضي، ومحافظ كفر الشيخ، ونائبه، ورئيس مصلحة الري، مشروع إنشاء مستشفى الطوارئ، والذي يأتي في إطار استكمال تنفيذ المنظومة الطبية المتكاملة بجامعة كفر الشيخ.

 

 وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أنه من المخطط أن يكون مستشفى الطوارئ بجامعة كفر الشيخ بعد تنفيذه  أكبر مستشفى للطوارئ في منطقة الدلتا، والتي من شأنها أن تكون إضافة كبيرة للمدينة الطبية الجاري تنفيذها بالجامعة؛ وذلك من أجل خدمة القطاع الطبي والصحي بالمحافظة، وكذلك لتخفيف العبء عن مستشفيات الطوارئ الجامعية الأخرى المجاورة بالمنصورة والإسكندرية وطنطا.

 من جانبه، أشار الدكتور عبد الرازق دسوقي، رئيس الجامعة، إلى أن جامعة كفر الشيخ شهدت طفرة كبيرة في القطاع الطبي خلال السنوات الماضية، وهو ما أسهم في تواجدها بقوة على خريطة الجامعات المصرية، منوها في هذا الصدد  إلى أنه تم إنشاء الكليات التي تخدم أبناء المحافظة وخاصة كليات القطاع الطبي، التي كانت تعتبر النواة لإنشاء المنظومة الطبية وتم تحقيق حلم أبناء المحافظة في إنشاء المستشفى الجامعي واكتملت جميع الأقسام والتخصصات بها.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل