وزير الكهرباء ومحافظ البحرالأحمر .. أطلاقا التيار الكهربائي بمحطة محولات القصير

أكد المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أن القيادة السياسية تسعى لتنفيذ المشروعات التنموية في مجال الكهرباء



بخطوات جادة وسريعة من أجل تغذية كافة أنحاء الجمهورية و الوزارة تعمل على توفير كهرباء بخدمة عالية وقد تمكنت من الحل الجذرى لمشكلة إنقطاع التيار الكهربائى المزمنة بمدينة القصير بإنشاء محطة محولات حتي يتم ربط المدينة بالشبكة القومية الموحدة لأول مرة  والمحطة جهد 220/66/22/11 ك.ف   تعمل بطاقة ٢ محول ٢ جهد ٢٢٠ ك. ف بقوة ٦٦/٢٢ ك. ف بقدرة ١٠٠ ميجا وات بتكلفة اجمالية تبلغ ١٥٠ مليون جنية لتضاف للمشروعات القومية التى تم إنجازها وستخدم بالطبع مشروع القرن " المثلث الذهبى " 
كما يجري حاليا تنفيذ خط بطول ٣٠٠ كم من القصير لمرسى علم ومنها إلى برنيس لتمتد الشبكة الكهربية الموحدة جهد ٢٢٠ ك . ف بطول الساحل الجنوبي الشرقي للبحر الأحمر، ما يساهم بشكل كبير في تنمية هذه المناطق ووضعها على الخريطة السياحية لمصر.
جاء ذلك خلال زيارته لمدينة القصير صباح اليوم الجمعة  و إطلاق التيار الكهربائي بمحطة محولات القصير حتي يتم ربط مدينة القصير بالشبكة القومية الموحدة لأول مرة  يرافقه اللواء أحمد عبدالله محافظ البحرالأحمر والمهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والمهندس جابر دسوقي  رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر والمهندسة صباح مشالي رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء والمهندس محمد السيد رئيس مجلس إدارة شركة توزيع كهرباء القناة والمهندسة أمل جنيد رئيس قطاع شبكات السويس والبحرالأحمر والمهندس خالد عيد رئيس  قطاع شبكات البحرالأحمر
وعقب إطلاق التيار الكهربائى من محطة المحولات تم أيضا إفتتاح موزع المحطة  شمال القصير ويعمل بجهد تغذية ١١ ك. ف  عن طريق خط مزدوج الدائرة من محطة المحولات سفاجا مع تركيب محسنات الجهد 
وقد تقدم المحافظ بالشكر لوزير الكهرباء نظرا للمجهودات المبذولة من جميع العاملين  للإنتهاء من تنفيذ محطة محولات القصير التى ستنهى على أزمة فعلية كان يعيشها الأهالى من ضعف التيار الكهربائى والإنقطاع المتكرر وكذلك ما يتم من زيادة القدرة الكهربية في محافظة البحر الأحمر والدعم الكامل لشركات الكهرباء بالمحافظة 
مؤكدا أن البحرالأحمرتعد من المحافظات الغنية بالعديد من العناصر الهامة والحيوية و يتم التنسيق مع جميع الوزارات لتوفير جميع متطلبات المحافظة ومنها وزارة الكهرباء التي أحدثت نقله فارقة في قطاع الكهرباء في جميع محافظات مصر بصفة عامة ومحافظة البحر الأحمر بصفة خاصة. 
وأضاف عبد الله أن الهدف من تلك المشروعات الارتقاء بجودة الخدمة المقدمة للمواطن وفتح آفاق الاستثمار لجذب السياحة مشيراً إلى افتتاح المحطة تأتي كخطوة استباقية للتنمية الساحل الجنوبي للبحر الأحمر وتوفير مصدر الطاقة لمشروعات المثلث الذهبي

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل