خلال زيارتها لجنوب سيناء

وزيرة الصحة : العنصر البشري هو الركيزة الأساسية لإنجاح منظومة التأمين الصحى

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان و محافظ جنوب سيناء  اجتماعا موسعا بمدينة شرم الشيخ ضم الفريق الطبي  ورؤساء المدن بمحافظة جنوب سيناء ومندوب الادارة الهندسية  بالقوات المسلحة



وذلك للتعريف بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، في إطار الاستعدادات لتطبيق المنظومة بالمحافظة.
وأكدت وزيرة الصحة والسكان خلال الاجتماع أن محافظة جنوب سيناء ستشهد طفرة طبية غير مسبوقة تزامناً مع تطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد.
واشارت  الى أن العنصر البشري يعد بمثابة الركيزة الأساسية لإنجاح المنظومة، مشيرةً إلى أنه جاري حصر القوى البشرية من الأطباء للسفر إلى إنجلترا لتلقي التدريبات والخبرات، كما سيتم استقدام الخبراء الأجانب من دول إنجلترا واليابان لتدريب الأطباء على رأس العمل، كما حدث في تطبيق المنظومة في محافظة بورسعيد، مؤكدةً أن مستوى التدريب في المنظومة سيكون على أعلى مستوى.
وأضافت أنه جاري حصر الأسر ومعرفة المحددات الصحية لكل أسرة من خلال فتح ملفات طب الأسرة وتوقيع الكشف الطبي، كما أشارت الوزيرة إلى دور الرائدات الريفيات الكبير في مبادرة ١٠٠ مليون صحة، مؤكدة ثقتها في جهودهم ودورهم الكبير في توعية المواطنين بأهمية التسجيل في منظومة التأمين الصحي الشامل.
واضافت ان  منظومة التأمين الصحي الجديد تعتمد على الوحدات الصحية وعملها كحجر أساس للمنظومة الجديدة، موضحة أن الاهتمام بالوحدات الصحية ورفع كفاءتها سيكون على رأس الأولويات و سيتم متابعة الحالات الصحية للمرضى قبل تحويلها إلى المستشفى، وتوفير طبيب أسرة لكل أسرة يتم تسجيلها داخل المنظومة.
يذكر أن محافظة جنوب سيناء ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس وهي: "الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء" والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر الجاري، تمهيداً لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد
  وفى كلمتة اثنى المحافظ على جهود الوزيرة وعلى سياسة الوزارة المتمثلة فى تقديم خدمات مميزة للمواطنين والاقلال من بناء العديد من المستشفيات غير مفعلة الخدمة على ارض الواقع واشار لتوفير المحافظة لكافة المساهمات الممكنة مع الوزارة كما قام بهداء الوزيرة درع المحافظة تقديرا لجهودها







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل