وسط إجراءات احترازية.. دفن سائق توفى بـ "كورونا" في الشرقية

قام فريق من مديرية الصحة بالشرقية اليوم بتشيع ودفن جثمان أحد ضحايا كورونا في مقابر أسرته بمركز بلبيس. ليسجل أول حالة وفاة بالمركز من ضمن 25 مصابا فيما تعافى مصابين اثنين.

وكان "م ع " سائق 62 عاما مقيم بقرية السعيدية التابعة لمركز بلبيس لفظ أنفاسه الأخيرة داخل أحد مستشفيات العزل التي احتجز بداخلها منذ عدة أيام إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد . 

واستلم فريق من الصحة الجثمان بحضور قوة من الشرطة والأجهزة التنفيذية ببلبيس وعدد من أسرة المتوفي وأهالي القرية. وتم دفن الجثمان بمقابر الأسرة بقرية وسط إجراءات احترازية مشددة.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل