وكيل الخطة والموازنة بالبرلمان المصري يلتفي مسئولي الشئون المالية بصندوق النقد الدولي 

قام المهندس ياسر عمر  وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان المصري وأمين عام حزب مستقبل وطن بأسيوط وإبراهيم نظير عضو اللجنة وعضو الهيئه البرلمانية لحزب مستقبل وطن بأسيوط


والوفد الرسمى للجنة الخطة والموازنة ووفد وزارة المالية ووزارة التخطيط المشارك في الزيارة الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية بلقاء مسئولي إدارة الشئون المالية بصندوق النقد الدولي، 

إستقبل الوفد الدكتور حازم الببلاوى، رئيس وزراء مصر الأسبق، والمدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى لدول الشرق الأوسط والمشاركة في إجتماع المائدة المستديرة الخاص بموازنةالبرامج والأداء مشروع إصلاح وإستقرار الإقتصاد الكلى 

وأكد المهندس ياسر عمر عبر إتصال من خلال وسائل الاتصال  أن هذه الزيارة تشكل فرصة كبيرة للتعرف على التجربة الأمريكية في إعداد موازنة البرامج والأداء وأن الزيارة لصندوق النقد الدولى هدفت إلى مناقشة القضايا المتعلقة بإعداد موازنة البرامج والأداء ونظام معلومات الإدارة المالية الحكومية بما فى ذلك أفضل الممارسات الدولية، تشمل زيارة الوفد المصرى فى جولته بالولايات المتحدة الأمريكية والتى تستمر حتى السابع عشر من سبتمبر الجارى زيارة معهد السياسات المالية بواشنطن، ومكتب الإدارة والموازنة الأمريكي، ومكتب الموازنة التابع للكونجرس، بالإضافة إلى شراكة الموازنة الدولية، وشراكة الحكومة المفتوحة، مجلس شيوخ ولاية مريلاند، مكتب الموازنة والضرائب ومكتب الرئيس، حكومة ولاية بنسلفانيا، وإدارة الموازنة ومكتب حاكم الولاية.

وكان الوفد قد ناقش العديد من العديد من القضايا مع الصندوق بحضور  الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى والتي أكدت إن الزيارة تتم  فى إطار حرص الحكومة المصرية على الإسراع من خطوات تطبيق موازنة البرامج والأداء.

أضافت أن منظومة البرامج والأداء تكمن أهميتها في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين مع تحقيق المزيد من الانضباط المالي لكافة أجهزة الدولة عن طريق الرقابة المالية والشفافية والمساءلة، إلي جانب تحقيق الاتساق بين أولويات توزيع الموارد، وتخطيط وإدارة البرامج، وبين استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030 والاستراتيجيات والخطط القطاعية والمكانية.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن خطة البرامج والأداء تلعب دورًا هامًا في إعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة، موضحة أن هناك عدد من المتطلبات الأساسية لنجاح تطبيق خطط وموازنات البرامج والأداء تتمثل أهمها فى ضرورة خلق الوعي والتوعية بمفاهيم الأداء والنتائج وضرورة الإصلاح المالي وموازنات الأداء، مشيرة إلى أن الإطلاع على الخبرات الدولية فى هذا المجال يعد من تلك المتطلبات.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل