يلقى بزوجته من "البلكونه" بسبب فشلها فى احضار ميراث والدها

آثر الخلافات الزوجية بين المتهم والضحية بسبب عدم الاتفاق وعدم الانتظام في العمل من الزوج حيث أنه يعمل عامل فراشة في الأفراح وسبق وأن طرد زوجته مرات عديدة بهدف الضغط عليها لإحضار نصيبها من ميراث


آثر الخلافات الزوجية بين المتهم والضحية بسبب عدم الاتفاق وعدم الانتظام في العمل من الزوج حيث أنه يعمل عامل فراشة في الأفراح وسبق وأن طرد زوجته مرات عديدة بهدف الضغط عليها لإحضار نصيبها من ميراث والدها إلا أن المحاولات جميعها باءت بالفشل ولم تتمكن من السيطرة على أسرتها وقبل الحادث قامت والدة الضحية بالاتصال بالمتهم للجلوس معهم وتناول الإفطار وعندما انتهى قام بتركهم متعللا بتوجهه لقضاء بعض المصالح الخاصة به وبعدها اتصلت به زوجته مرات عديدة فطالبها بعدم العودة إلى بيت الزوجية مرة أخرى .

وفي ليلة الحادث نشبت الخلافات بين الزوجين تطورت لمشاجرة تعدي فيها المتهم على المجني عليها بالضرب وأصر على تركها المنزل وعدم جلوسها فيه وتدخل الجيران والأهل لفض المشاجرة والاشتباك بينهما حتى وقت متأخر من الليل وعقب انصراف الجيران دبت مشاجرة تالية في الصباح الباكر تعدى الزوج المتهم على زوجته بالضرب مرة أخرى وفي محاولة منها للهرب من تعديه عليها اتجهت نحو شرفة الشقة "البلكونة" وهي تحمل طفلها الرضيع على يدها فانقض عليها وقام بجذب الطفل من يدها ثم قام بدفعها من البلكونة من الدور الثالث فسقطت أرضا فتم نقلها إلى المستشفي أوسيم ولسوء حالتها تم نقلها إلى مستشفي قصر العيني لتلقي مصرعها متأثرة بإصابتها ..هذا ما انتهت اليه محكمة جنايات الجيزة التي عاقبت المتهم أحمد إبراهيم أبو عطوة 26 سنة عامل بالسجن المشدد 7 سنوات لقيامه بالاعتداء على زوجته بالضرب وإلقائها من الطابق الثالث لتسقط جثة هامدة لخلافات عائلية بينهما .

صدر الحكم برئاسة المستشار إبراهيم عبد الخالق وعضوية المستشارين عماد عفيفي وأحمد عزت أبو الفضل وطلبة فوزي شلبي بحضور حسن عبد البصير وكيل أول النيابة بأمانة سر محمد السيد ووائل السيد .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل