111 مسجدا وساحة لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك بالبحرالأحمر

تستقبل محافظة البحرالأحمر غدا  عيد الأضحى المبارك بجهازية كاملة فى كافة القطاعات والأجهزة المعنية والمنتجعات السياحية والشواطئ العامة  مع غرفة عمليات رئيسية بدأت عملها اليوم فى متابعة الموقف وتلقى الشكاوى والبلاغات من المواطنين



 

تكثيف الرقابة على الأسواق ومحلات الجزارة والتشديد على ذبح الأضاحى بالسلخانة وغرامة للمخالفين

 

 

زيادة عدد الرادارات على الطرق السريعة وتأمين كامل لأماكن التجمعات والمتنزهات وتواجد منقذين على كل شاطئ

 

 

حيث تم تجهيز  17 ساحة و 94 مسجد  لأداء صلاة العيد وشدد المحافظ اللواء أحمد عبد الله  على رفع درجة الإستعداد القصوى بجميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية وتشكيل غرفة عمليات بمديرية الصحة لتلقي البلاغات من المواطنين  وتشكيل فرق للرقابة على الأغذية بكافة أنواعها وإيقاف أجازات العاملين خلال فترة إحتفال المواطنين بالعيد و زيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بجميع التخصصات بأقسام الطوارئ بالمستشفيات والتأكد من جهازيتها لإستقبال أى حالات حرجة أو حوادث طرق وغرق وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية بالكميات الكافية بأقسام الاستقبال ومن وجود أطباء وأطقم تمريض وفنيين بالأقسام المعاونة و الأشعة – المعمل – بنك الدم  والتعاون للعمل بكفاءة وتوافر كميات من أكياس الدم ومشتقاته بكميات إضافية ببنك الدم

و توفير سيارات إسعاف مجهزة للتواجد في أماكن التجمعات والحدائق وعلى الطرق السريعة وساحات الصلاة

كما أكد على ضرورة تكثيف الرقابة التموينية  بشكل دائم على الأسواق والمخابز ومنافذ السلع الغذائية والإستهلاكية  والمرور علي المطاعم والمحلات  وسحب عينات للتحليل وتحرير محاضر للمخالفين   وذلك بالتنسيق مع مديرية التموين والطب البيطري والشئون الصحية ومباحث التموين

كما تم تأمين المرافق العامة من كهرباء ومياه وجهازية معدات الحماية المدنية

وأشار المحافظ أن الغردقة تستقبل العديد من الزائرين للاحتفال ، لذا وجه شركة النظافة بالحفاظ على النظافة الكاملة للشوارع وتنظيف الحاويات ، وزيادة أعداد سيارات نقل الحاويات ،ورفع المخالفات من الحدائق والمتنزهات

كما قرر عدم ذبح الضاحى فى الشوارع وأمام العمارات وذبحها داخل السلخانة وفرض غرامة على المخالفين  

كما شدد على محميات البحر الأحمر بتجهيز عدد كافى من الغواصين والمنقذين بالشواطئ العامة والمدن والنوادى لمنع حدوث حالات الغرق والمساهمة فى الحفاظ على الشعاب المرجانية والبيئة البحرية  مشيرا لأهمية ارتداء المنقذين زى مميز لسهولة التعرف عليهم وطلب العون

بالإضافة لتجهيز الشواطئ العامة بالمجان للمواطنين وتوفير كافة المستلزمات الشاطئية ووسائل الترفيه  )







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل