1300 جنيه فتح التربة و500 ألف ثمنها.. مدافن الاسكندرية موت وخراب ديار

موت وخراب ديار هي المقولة التي تنطبق علي مافيا "التربية" بالاسكندرية الذين أصبحوا من أثرياء الاسكندرية لاستغلالهم عدم وجود مقابر وضعف الرقابة عليهم وحاجة أي أسرة لدفن فقيدها ولم يعد لأبناء الثغر منفذ سوي صفحات الفيس بوك للاستغاثة من سطوة "التربية".

في البداية يقول أحمد رفعت مؤسس حملة لا للفساد: نحن أمام مشكلة كبيرة قائمة علي البلطجة وضعف الرقابة التنفيذية علي التربية موضحاً أنه في الآونة الأخيرة شهدت الاسكندرية ارتفاعاً جنونياً وابتزازاً من "التربية"  لأسر المتوفي فسعر فتح التربة بمقابر الورديان ألف و300 جنيه والمنارة ألفي جنيه ومدافن أبوالنور مثلها والعمود 1700 جنيه والمندرة 800. بينما في واقع الأمر إيصال الدفن لا يتعدي 36 جنيهاً وأتمني أن تقوم المحافظة بتقنين ما يحصل عليه التربي ليتراوح ما بين ألف إلي ثلاثة آلاف جنيه ويتم التحصيل عن طريق موظف يوجد بكل مقبرة بايصال استلام يحصل منه التربي علي نسبة للحد من الأرقام الفلكية التي يتم تحصيلها.

مافيا العائلات تسيطر على الترب

أحمد صابر.. نحن أمام مافيا من عائلات تسيطر علي قطاعات من الترب قاموا بتقسيمها علي أنفسهم نظراً لكون المقابر كاملة العدد فمدافن العمود بمنطقة كرموز بها ما يقرب من 5 ملايين جنيه نظراً لمساحتها الشاسعة وهو ما دفع "التربية" لبيع المقابر القديمة التي لا يتردد عليها أحد أو لبيع مقابر مملوكة للغير ويتركون الخلاف بين المشتري الجديد والمالك القديم ليحسم فيما بعد من خلال قاضي الجبانات وبالتالي نجد أن سعر المدفن بمقابر المنارة وهي الأغلي لكونها في نصف البلد يتراوح ما بين 500 ألف و550 ألف جنيه للحصول عليها لابد من واسطة لدي التربي ومقابر العمود تصل إلي 400 ألف جنيه ومقابر خورشيد ما بين 40 إلي 60 ألفاً وهناك مقابر لا يقبل عليه الكثيرون مثل مقابر العامرية الجديدة لانتشار الثعابين والحشرات بها.

 

انتهى عصر القرص والفطير

أحمد مراد.. يخطئ من يظن أن التربي لا يزال علي صورته القديمة التي يعيش فيها بحجرة داخل الترب ويعيش علي الصدقة من أسر الميت من فطير وقرص لقد أصبح التربي الآن من الأثرياء ومعروفاً بالاسم هو وعائلته ولهم شقق فاخرة علي الكورنيش خاصة بمنطقة رشدي.. والمكسب الكبير لهم من ترميم التربة بحجة أنها علي وشك الانهيار ويتقاضون فيها مبالغ فلكية تبدأ كحد أدني بـ 7 آلاف جنيه وأسرة أي متوفي تضطر للدفع وإلا لن تفتح التربة بأوامر من التربي ولابد للأحياء أن تكون لها رقابة فعالة في مواجهة مافيا التربية.
سوسن لطفي.. لقد عانيت الأمرين في دفن والدي فأولاً 4000 جنيه لسيارة الإسعاف و300 جنيه للمغسل وفتح ثلاثة الموتي بـ 50 جنيهاً و1300 جنيه فتح التربة بخلاف إكرامية التربي.

زيارة التربة 50 جنيها

محمد عبدالرحمن.. نحن أمام أزمة حقيقية لسطوة التربية فعند أي زيارة للتربة يطلب منك التربي 50 جنيهاً نظير رش المياه وتفاجأ بأنه يستجوبك لمعرفة معلومات عن عملك ومواعيد ترددك علي المكان.. فقد استولي التربية علي الشوارع الداخلية للترب وحرم أي مدفن للعائلات القديمة وأصبحنا نسير علي أطراف أصابعنا بين الترب.

سناء السيد.. لقد أصبحنا نستغيث علي صفحات الفيس بوك لإنقاذنا من بلطجة التربية فدفن أي فقيد أصبحت تتعدي الخمسة آلاف جنيه وأحياناً يرفض التربي فتح التربة لتكتشف فيما بعد أن بها ميت آخر دفنه مجاملة ويطلب منك دفن المتوفي الخاص بك بمدافن الصدقة والمطلوب منك عند أي وفاة أن تصطحب معك عزوة لمواجهة التربي وأعنوانه والحصول علي حقوقك.

 

مكان لجميع الموبقات

محمود عبدالسلام.. جميع الموبقات تمارس بالترب خاصة بالعمود بكرموز لمساحتها الشاسعة سواء من دعارة أو تعاطي مخدرات أو الاتجار بها أو حتي سرقة الجثث التي لا يتردد أحد علي مدفنها بلا حسيب ولا رقيب.

المهندسة سحر شعبان رئيس حي غرب تكشف خفايا غريبة عن مافيا التربية فتقول: لدينا ملف كامل خاص بالتربية للتحقيق في أي شكوي وللأسف الأهالي يلجأون للشكوي علي الفيس بوك.. بدلاً من الشكوي للحي وبالتالي لم نتمكن من ضبط المخالف.. فقد فوجئنا بقيام التربية بالعمود بالسيطرة علي الترب ويرفضون فتحها بحجة الكورونا وأن الترب لا تفتح إلا بعد ثلاث سنوات وقمنا بالاستعلام من الطب الوقائي فتبين كذب ادعائهم وقمنا بإعادة فتح الترب والسماح بالدفن.

قالت: إن ترميمات المدافن تتم بأرقام خرافية وللأسف الأهالي تدفع موضحة أن هناك قاضياً لكل جبانة يقوم بالتحقيق في أي بلاغ.

أوضحت أن ترب العمود بها خمسون خطاً ويضم الخط الواحد 20 ألف مدفن تقريباً وكل خط يسير عليه تربي وأسرته والتربي يورث مكانه لابنه بالعرف بالطبع وليس بالقانون ويصل سعر خط الترب لعشرة ملايين جنيه عند بيعه لعدم وجود أسرة للتربي أو أن لديه بنات لن يعملن في نفس المهنة ليدخل بديل عنه وقالت لقد فوجئت بإحدي السيدات تطلب مني استثناء ابن شقيقها وهو طالب بالصف الأول الثانوي بمدرسة خاصة للعمل بدلاً من والده التربي لأن خط الترب الخاص بعمل والده سيسرق منهم وطبعاً ذلك بمنطقة العامود بكرموز الذي يعد بمثابة مافيا في حد ذاته. وقالت لقد استولي التربية علي الشوارع داخل المدافن بعد أن كانت تسير فيها عربات الإسعاف وتعدوا علي الطريق والمسافات والحدود المرسومة بين المدافن وبنوا ترباً وقاموا ببيعها ونحن نشن حملات عليهم كلما وصل لنا بلاغ أو معلومة فالمقابر بها خمسة أبواب وأمن خاص بها ولا يوجد دفن ليلاً.

 

منع مواطن من دفن جثة والدته بس عدم تردده على التربة منذ 33 سنة

قالت: إن من ضمن الوقائع الغريبة عندما تلقيت استغاثة من أحد المواطنين: إن التربي يرفض السماح له بدفن جثة والدته لكونه لم يتردد علي التربة منذ 33 سنة وأكد له أن التربة بلا باب وتحتاج لصيانة وطلب مه 50 ألف جنيه مقابل أن يسمح له بالدفن بتربة أخري أو يدفها بمدافن الصدقة. وأوضحت أيضاً انتقلت لتكتشف أن التربي استولي علي الجانب الأيمن والأيسر للتربة وقام بالبناء والبيع أيضاً وعندما قمنا بتهديده بهدم ما بناه فتح التربة المغلقة ولم يدفع المبلغ سوي 400 جنيه فقط بدلاً من الخمسين ألف جنيه.
 



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل