انتخابات النواب على صفيح ساخن

138 مرشحاً لانتخابات النواب بقنا يتنافسون للفوز بـ 9 مقاعد فى 4 دوائر

مع بدء العد التنازلى لانتخابات مجلس النواب 2020، اشتعلت المنافسة داخل الدوائر الأربعة بمحافظة قنا، والتى ستجرى ضمن محافظات المرحلة الأولى والمحدد لها بالخارج أيام 21 و22 و23 من أكتوبر الجارى وداخل مصر يومى 24 و25 من أكتوبر الجارى.


 

وتضم محافظة قنا 4 دوائر انتخابية؛ الأولى مقرها مركز قنا وتضم مركز قنا وقسم قنا، وتقدم بها 37 مرشحاً ليس بينهم أى سيدة، والدائرة الثانية مقرها مركز قوص وتضم مراكز قوص ونقادة وقفط، وتقدم بها ٤١ مرشحاً بينهم 5 سيدات، والدائرة الثالثة مقرها مركز شرطة نجع حمادى وتضم مراكز نجع حمادى ودشنا والوقف، وتقدم بها 31 مرشحاً بينهم سيدتين، والدائرة الرابعة ومقرها مركز أبوتشت وتضم مركزى أبوتشت وفرشوط، وتقدم بها ٢٩ مرشحاً بينهم سيدة واحدة.

وكانت لجنة تلقى طلبات الترشح لمجلس النواب 2020 قد استبعدت 3 مرشحين قبل إعلان الكشوف النهائية، حيث جرى استبعاد نائب حالى بالدائرة الأولى " مركز وقسم قنا " مركز قنا لعدم تقديم إقرار الذمة المالية، واستبعاد مرشح بالدائرة الثالثة " نجع حمادى ودشنا والوقف "  لعدم تقديم شهادة أداء الخدمة العسكرية، واستبعاد مرشح بالدائرة الرابعة " أبوتشت وفرشوط " لعدم تقديم حساب نفقات انتخابية، ليصبح إجمالى المرشحين بكافة دوائر المحافظة 138 مرشحاً يتنافسون على 9 مقاعد منها مقعدين بالدائرة الأولى ومقعدين بالدائرة الثانية ومقعدين بالدائرة الثالثة وثلاث مقاعد بالدائرة الرابعة.

وفى هذا التقرير تقدم بوابة " الجمهورية أونلاين " قراءة سريعة للمشهد الانتخابى داخل محافظة قنا، والتى يبلغ عدد ناخبيها ٢ مليون و 34 ألفاً و 373 مواطناً ممن لهم حق الإدلاء بأصواتهم، وكالعادة؛ لا صوت يعلو فوق صوت القبلية في الانتخابات، فعلى الرغم من هدوء العصبية القبلية في الفترة الماضية داخل محافظة قنا، إلا أن الجميع يلاحظ أن الصراع القبلى بدأ يطفو على السطح مجدداً وبشكل أكثر حدة مما مضى، بل امتد الصراع أيضا ليصبح صراعاً بين ضفتى نهر النيل الخالد للمراكز والكتل التصويتية الواقعة شرق وغرب النيل وتربطهم دائرة واحدة.

وعلى الرغم من ترشح 8 سيدات بدوائر قوص ونجع حمادى وأبوتشت، إلا أن المراقبون يرون أن المرأة القنائية نالت حظها من التمثيل البرلمانى في القائمة الوطنية من أجل مصر، والتى تضم 9 مرشحين عن محافظة قنا بينهم 4 سيدات هن النائبة الحالية سحر صدقى، ورحاب الغول ابنة البرلمانى السابق عبدالرحيم الغول، وسناء الحسانى المدير العام السابق بإحدى شركات البترول ونجلاء باخوم رئيس مجلس إدارة إحدى الجمعيات الأهلية، وإن كانت بعض الأسماء مفاجئة للشارع القنائى، إلا أن الأمر حُسم بشكل نهائى بعد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين، وتنافس القائمة الوطنية قائمة " نداء مصر " التى ضمت هى الأخرى وجوه نسائية جديدة .

 

الدائرة الأولى مركز وقسم قنا

 

وفى الدائرة الأولى ومقرها مركز قنا، وتضم مركز قنا وقسم قنا، والمخصص لها مقعدين، يبلغ عدد الناخبين بها أكثر من 381 ألف ناخب، ويخوض السباق 37 مرشحاً ليس بينهم سيدة واحدة، ويتميز الصراع بدائرة الأولى بأنه قبلى فى المقام الأول، حيث تتشكل الدائرة من كتل تصويتيه مختلفة تشارك جميعها فى حلبة المنافسة بأكثر من مرشح وهى الأشراف والجبلاو وأولاد عمرو وكتلة غرب النيل حيث قرى الترامسة والمحروسة ودندرة، والكتلة الأخيرة – الحميدات – التى اختلفت عن الآخرين وأقامت مجمعاً انتخابى استقرت من خلاله على مرشح واحد فقط لينافس فى المعركة الانتخابية، فيما دفعت الأحزاب السياسية بـ 11 مرشحاً منهم 4 مرشحين لحزب مستقبل ومرشح واحد لحزب الشعب الجمهورى ومرشحان لحزب الوفد ومثلهما لحزب الحرية المصرى ومرشح واحد لكل من حزب حماة الوطن وحزب العدل.

وأبرز المرشحين فى الدائرة الأولى بقنا، النائب السابق الدكتور عبدالله أبوالعلا مرعى، عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة نقادة، وهو مدير عام التعليم العام بالمحافظة سابقاً، ويحظى بجماهيرية كبيرة، وينافس معتمداً على رصيده الخدمى وعلاقاته المتشعبة، إلى جانب كتلته التصويتية الضخمة بقرية المحروسة التى ممن الممكن أن تحقق مفاجأة فى الانتخابات المقبلة إذا اتحد الجميع خلف مرشح القرية، كما ينافس مرشح الشباب شعبان فخرى شيخون ابن قرية دندرة معتمداً على الكتلة التصويتية الكبيرة لغرب النيل، كما أنه يراهن على الشباب باعتباره ممثلاً لجيلهم، ويحظى بدعم كبير خاصة بعد قيام أهالى القرية بتنظيم مؤتمر حاشد لدعمه بحضور آلاف المواطنين من القرية والقرى المجاورة.

ويدخل حلبة المنافسة النائب السابق امبارك أبوالحجاج إسماعيل، مرشح حزب مستقبل وطن، وهو نائب المدير العام للبنك الأهلى المصرى بقنا، ويخوض السباق معتمداً على رصيده السابق خلال عضويته بالبرلمان وكتلته التصويتية بقرية الترامسة، وإن كان ظهور الوجه الجديد أحمد أبوالخير دسوقى الصحفى بجريدة صوت الأمة، مرشح حزب حماة الوطن، سيؤدى إلى تقاسم الأصوات بينهما خاصة مع عدم الإعلان عن أى تحالف بينهما لحصد المقعدين وهو أمر غاية فى الصعوبة حتى مع التحالف لأن باقى مكونات الدائرة لن تقبل بذلك.

كما ينافس أيضا جمال محمد أحمد عامر وشهرته العمدة امبارك، مرشح حزب مستقبل وطن وأمين الفلاحين بأمانة الحزب بمحافظة قنا، وهو مدير عام بمديرية الشباب والرياضة، وخاض السباق من قبل ولم يحالفه الحظ ويسعى بقوة لاقتناص المقعد وإن كان الطريق من حوله مليء بالأشواك لوجود 6 مرشحين آخرين بقرية الجبلاو منهم النائب الحالى محمود عبدالسلام الضبع الذى يعمل بالتربية والتعليم ويخوض السباق مستقلاً، والدكتور محمد الديب والذى ينافس معتمداً على رصيده فى خدمة المواطنين من خلال موقعه كمدير لمستشفى قنا العام ويتمتع بسمعة طيبة بين الجميع فى كافة أنحاء الدائرة، كما ينافس من الجبلاو أيضا محمد أحمد محمد أحمد وشهرته محمد الجبلاوى صاحب مركز خدمة سيارات، وأشرف محمد أحمد وشهرته أشرف صلاح بدوى ويعمل رئيس فنيين تشغيل بمحطة محولات شمال قنا، وعلاء حسب الله حسن محمد وشهرته علاء عيد، وأحمد محمد على وشهرته أحمد الدويك.

ومن أبرز المرشحين بالدائرة الأولى أيضا، مصطفى محمود محمد مصطفى، مرشح حزب مستقبل وطن، وهو باحث شئون اقتصادية بالغرفة التجارية، وله جماهيرية كبيرة وخدمات تؤهله للوصول لجولة الإعادة، واللواء جمال النجار مرشح حزب الشعب الجمهوري والذى ينافس معتمداً على الرصيد الخدمى السابق ودعم قبيلة الأشراف له، ويدخل السباق سعد إبراهيم حسن أبوزيد وشهرته سعد الخيام، مرشح حزب مستقبل وطن، ويعمل مدير عام بمأمورية ضرائب مبيعات قنا، وهو المرشح الوحيد لكتلة الحميدات التى أٌقامت مجمعاً انتخابيا واستقرت عليه بمفرده للمنافسة فى الانتخابات، كما يدخل حلبة المنافسة أيضا النائب الحالى محمد سعيد الدويك وإن كان ظهور أكثر من مرشح فى كتلة أولاد عمرو سبباً فى احتدام المنافسة حيث ينافس هناك محمد نور بهيج وشهرته محمد نور بهيج الفلت ويعمل وكيل الجهاز المركزى للمحاسبات بقنا سابقا، وله رصيد خدمى يجعله ينافس بقوة، وكذلك ينافس من أولاد عمرو سعودى صابر أحمد على وشهرته سعودى الشريف.

ويخوض الانتخابات بالدائرة الأولى أيضا عوض بشرى سدرة مرشح حزب الحرية ويعمل بمديرية الشباب والرياضة ويراهن على أصوات الأقباط وكسب تأييد عدد كبير من الناخبين بمختلف مكونات الدائرة ممكن تربطه بهم علاقات طيبة. كما يدخل الحلبة أيضا أحمد يوسف محمد وشهرته أحمد يوسف العمدة مرشح حزب الوفد، وأحمد عبدالسلام الشيخ نجل النائب الحالى للدائرة ويخوض السباق مرشحاً لحزب الوفد أيضا، ومحمد حسن العجل المدير العام بالبترول ويراهن على أصوات قبيلة الأشراف والمثقفين والشباب بكافة أنحاء الدائرة.

كما ينافس بدائرة مركز وبندر قنا أيضا اللواء أحمد رشاد فكرى وحسن محمود سليمان وهيثم جاب الله أبوالحجاج وأحمد عبداللطيف محمود، ومنصور محمد خليل وعبدالرحيم شعبان أحمد وسعودى صابر أحمد وأحمد يوسف محمد وبهاء محمد حسن ومحمود محمد عاشور ومحمد شعبان عبدالرحيم وخالد محمد مصطفى ومحمد عباس ابراهيم ومحمد على حسين محمد وسعيد محمد ملازم وأبوالمجد عبدالرحيم مصطفى ونصر الدين رمضان محمد ومحمد عسران محمود.

 

الدائرة الثانية " قوص – قفـط – نقادة "

 

وفى الدائرة الثانية ومقرها مركز قوص، وتضم مراكز قوص ونقادة وقفط، ينافس 41 مرشحاً بينهم 5 سيدات، يسعون للفوز بالمقعدين المخصصين للدائرة، ويبلغ عدد أصوات الناخبين بالدائرة أكثر من 440 ألف صوت منها حوالى 334 ألفاً بمركزى قوص وقفط " شرق النيل " وحوالى 106 آلاف بمركز نقادة " غرب النيل " مما يجعل فرصة مركزى قوص وقفط أقرب لحسم المنافسة مبكراً ووصول أربعة من مرشحى المركزين لجولة الإعادة، خاصة أن هناك من يرى حصول نقادة على فرصتها فى التمثيل باختيار النائب الحالى حمدى سعد عمر سليمان ضمن القائمة الوطنية ممثلاً لمقعد المصريين بالخارج، وعليها أن تترك الفرصة لقوص وقفط للمنافسة على المقاعد الفردية.

ويعتبر أبرز المرشحين بالدائرة النائب السابق محمد طايع سعد نصر الله، مرشح حزب مستقبل وطن، ابن كلاحين قفـط، وهو أحد رجال الأعمال البارزين وله علاقات طيبة بالجميع فى قفط وقوص ونقادة، كما له رصيد خدمى هائل من خلال موقعه السابق كعضو مجلس محلى المحافظة سابقاً، ونجح فى انتخابات 2010 كمستقل رغم المنافسة الشرسة بينه وبين أربعة مرشحين للحزب الوطنى المنحل آنذاك، ويدخل السباق أيضا النائب السابق عبدالراضى عربى علوان، مرشح حزب مستقبل وطن، وهو رئيس مدينة دشنا، ويخوض السباق معتمداً على علاقاته المترامية فهو ابن قرية حجازة ذات الكتلة التصويتية العالية، وهو نائب سابق بمجلس الشورى وله رصيد خدمى كبير، وخاض انتخابات مجلس الشيوخ الأخيرة وحصل على 91 ألف صوت وكان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالمقعد.

وينافس أيضا محمد كامل فتيحي، مرشح حزب مستقبل وطن، ويعمل بالإدارة الصحية وله دور كبير فى المصالحات فى الخصومات الثأرية بالمركز، ويحظى بجماهيرية تؤهله للوصول إلى الإعادة، كما ينافس أيضا أبوالحسن الجزار مرشح حزب مستقبل وطن، وله شعبيته التى تؤهله أيضا للمنافسة بقوة وهو ابن مركز قفـط، ويدخل السباق أيضا على عبدالقادر محمود مدير مكتب التأمينات بقوص، مرشح حزب حماة الوطن وله شعبية كبيرة تجعله ينافس بقوة، وأشرف أبودقة من مركز قفـط، وله أيضا شعبيته ويراهن على أصوات الشباب، وينافس أيضا النائب السابق عبداللطيف شعلان وهو مراقب بالبنك الأهلى المصرى فرع قوص، والنائب الحالى محمد سليم عسكر ابن مركز قوص ويخوض المنافسة مستقلاً ومعه النائب الحالى عن نقادة صبرى يوسف داوود ابن قرية قرقطان ويخوض المنافسة مستقلاً بعد أن وصل للبرلمان فى الدورة السابقة ممثلاً لحزب المصريين الأحرار.

وينافس أيضا فى دائرة قوص ونقادة وقفط، جمال مصطفى أبوجعبور مدير بنك مصر الأقصر الإسلامى، ومحمد محمود أبوبكر مأمور ضرائب بالأقصر، وأشرف أبوالفضل أحمد صاحب شركة استيراد، وعبدالنبى أحمد إسماعيل صاحب شركة استيراد وتصدير، وعدلى عبدالجبار محمود الموظف بالشباب والرياضة بقفط، وسعيد محمود حسين وشهرته الدكتور سعيد الخطيب – صيدلى، ومجدى قرشى حسين الموجه بالتربية والتعليم، ومحمد محمود حداد – صاحب أعمال حرة، وأحمد عبدالله على إبراهيم – محامى، وعبدالغنى زيدان على – محامى، وسامى فتحى دسوقى – حاصل على دبلوم صنايع، وأحمد محمد أمين غلاب – صاحب شركة مقاولات وطاقة شمسية، ومحمد حسين محمد – مهندس زراعى، وأحمد الجندى أحمد – حاصل على دبلوم تجارة، وأحمد عبدالغنى محمد – مدرس، وعبدالقادر أحمد الهاشمى – الاستاذ المساعد بكلية الطب بقنا، وأحمد جابر أحمد – مهندس زراعى، وعبدالمريد أحمد حجاج – مأذون شرعى، وحمدى أحمد إبراهيم – بالمعاش، وأشرف صبرى بربرى – صاحب مكتب توريدات عمومية، ويخوض الانتخابات مرشحاً عن حزب المصريين، ومحمد أحمد شوال – مدير التفتيش المالى بالتأمين الصحى، وخطاب على خطاب المؤذن بإدارة أوقاف نقادة، ورمضان أبوالسعود الطيرى – صاحب شركة دعاية وإعلان، وعادل عبدالعزيز الفتيحى الموظف ببنك القاهرة بقوص وابن عم المرشح محمد كامل فتيحى، وحسنى محمود حسن – الموظف بالتأمينات، وعلاء الدين حلمى إبراهيم – رئيس خدمة إدارية بإحدى شركات البترول، وهاشم السيد ابراهيم الادريسى صاحب شركة مقاولات عمومية ويخوض الانتخابات مرشحاً عن حزب حماة الوطن.

وتدخل حلبة المنافسة 5 سيدات هن رويدا حسانين عبدالله وشهرتها أم صالح – حاصل على دبلوم ثانوى تجارى، ونجاح عبدالفتاح – أخصائى اجتماعى، وهدى محمود على وشهرتها هدى العوارى – مشرف اجتماعى بإدارة قوص التعليمية، وكريمان إبراهيم محمد – محامية، وورده محمد عبدالمغيث وشهرتها وردة بدوى رئيس قسم التدريب بإدارة قوص التعليمية، وإن كانت الطريق أمامهن مليئة بالأشواك فى ظل منافسة 36 مرشحاً من الرجال.

 

الدائرة الثالثة " نجع حمادى – دشنا – الوقف "

 

ويحتدم الصراع فى الدائرة الثالثة ومقرها مركز نجع حمادى، وتضم مراكز نجع حمادى ودشنا والوقف، والمخصص لها 3 مقاعد، وبها أكثر من 588 ألف مواطن لهم حق التصويت، وبنافس بالدائرة 31 مرشحاً ، أبرزهم اللواء خالد خلف الله النائب الحالى للدائرة، مرشح حزب مستقبل وطن، وله رصيد خدمى هائل خاصة فى مجال رعاية الطلاب الأيتام وزواج الفتيات اليتيمات وتقديم المساعدات للأسر الأكثر احتياجاً والعمالة غير المنتظمة، إلى جانب الشعبية التى يتمتع بها فى كافة مكونات الدائرة، ويدخل السباق النائب السابق سيد فؤاد أبوزيد، مرشح حزب حماة الوطن، والذى خاض انتخابات الشيوخ الأخيرة ووصل لجولة الإعادة إلا أن الحظ لم يحالفه للفوز بالمقعد ويراهن على أصوات دشنا وإن كان ظهور أكثر من مرشح فى دشنا يؤدى إلى احتدام المنافسة أكثر حيث يخوض السباق هناك أحمد مختار عثمان – مرشح حزب الوفد الجديد، وهو محاسب سابق بالبنك الزراعى ويخوض السباق معتمداً على قبيلة هوارة البلابيش، ويزداد الصراع بمنافسة عمرو السباعى مرشح حزب مستقبل وطن والمنتمى لهوارة أبومناع مراهناً على أصوات الشباب وقبيلة الهوارة، وفى دشنا أيضا يدخل حلبة المنافسة اللواء خالد الشاذلى والذى خاض انتخابات الشيوخ الأخيرة ولم يحالفه الحظ، وهو ابن عمة النائب الحالى ومرشح حزب مستقبل وطن حسين فايز أبوالوفا، والذى يخوض السباق معتمداً على رصيده خلال الدورة المنقضية.

ويدخل السباق أيضا فى دائرة نجع حمادى، السيد المنوفى عمدة قرية المصالحة معتمداً على دوره فى المصالحات ورصيده من العلاقات الشعبية فى كافة مكونات الدائرة، واللواء سيف الله محمد نصر الدين الصافى الناب الحالى عن دائرة دشنا والوقف، ويخوض السباق مستقلاً، ومحمد جاب الله عبدالعزيز مرشح حزب حماة الوطن، وهو نائب سابق عن حزب النور، وينافس بقوة النائب الحالى ماجد طوبيا الذى يحظى بدعم كبير من الأقباط وربما يحجز مكانه فى الإعادة بشكل مبكر، كما ينافس سامح عبداللطيف على سليم مرشح حزب الحرية.

كما ينافس أيضا بذات الدائرة، العقيد محمد الأمين البهجورى – مرشح حزب المؤتمر، ومحمد عبدالغنى أحمد – صحفى بالكويت، وهاشم مكى فداوى – موظف بالشباب والرياضة بالمعاش، ومحمد عطالله برشاوى – عامل زراعى مرشح حزب المصريين، وعبدالباسط عبدالغنى محمود - وكيل معهد، وغادية عبدالقوى محمود – وكيل مدرسة، وسالم عبدالرافع صادق – لايعمل، والحسانى أبوالمجد أحمد – مدير مدرسة، ومحمد حسن فهيم – رئيس هندسة كهرباء قنا، وخليفه الصغير على – وكيل مديرية أوقاف سوهاج، ومايكل عاطف حبيب – أعمال حرة، وعونى أسعد السيد وشهرته عونى عربود – محامى، وحمدى أحمد أبوالمجد – موظف بشركة مصر للألومنيوم، ومصطفى خلف كامل – لواء قوات مسلحة سابق، وأميره عمر محمد – محامية، وأحمد عبدالمنصف رمضان وشهرته أحمد الدربى – كاتب أول بإدارة نجع حمادى التعليمية، ومحمد يوسف شمندى – محاسب بالمصرية للكهرباء، وأحمد الملقب صلاح الدين محمد وشهرته اللواء أحمد الملقب – ضابط شرطة بالمعاش، وعمرو على عبدالباقى – مفتش بالضرائب العامة، وحسنى فتحى محمد – صاحب معرض موبيليات.

 

الدائرة الرابعة " أبوتشت وفرشوط "

 

وفى الدائرة الرابعة ومقرها مركز شرطة أبوتشت وتضم مركزى أبوتشت وفرشوط، ينافس 29 مرشحاً بينهم سيدة للفوز بمقعدين تم تخصيصهما للدائرة، والتى يصل عدد ناخبيها إلى أكثر من 362 ألف ناخب، وفى أبوتشت يشتد الصراع بين قبائل القليعات والسماعنة والوشاشات، إلى جانب منافسة كتلة فرشوط وعائلة السحالوة، ويعتبر أبرز المنافسين اللواء عبدالفتاح محمد أحمد الشحات، وشهرته عبدالفتاح الشحات، ويخوض السباق عن حزب الحرية، معتمداً على دعم قبيلته القليعات، والتى تترامى أطرافها حتى مركز فرشوط، ويحظى بقبول جماهيرى يؤهله للوصول لمرحلة الإعادة، ومعه مرشحا حزب مستقبل وطن الدكتور حسام أمين محمد عيسى المنتمى لقبيلة الوشاشات والعميد صلاح أبوالقاسم فراج المنتمى لقبيلة القليعات، ولما لهما من رصيد خدمى وشعبية كبيرة.

وينافس بقوة أيضا اللواء مرتضى أبوسحلى المنتمى لعائلة السحالوة بمركز فرشوط، وهو ابن عم نائب الدائرة الحالى حمزة أبوسحلى والذى قرر عدم الترشح مرة أخرى، كما ينافس بقوة خالد أبونحول ابن مركز فرشوط معتمداً على علاقاته المترامية بأبناء الدائرة، وهو مأمور جمارك يخوض المعركة مرشحاً عن حزب الشعب الجمهورى، والدكتور صبرى عبدالعظيم رشوان ابن قبيلة السماعنة، وهو مدير التأمين الصحى بأبوتشت، وحسن محمود سباق من قبيلة السماعنة وله كتلة تصويتية كبيرة تجعله ينافس بقوة. كما ينافس بالدائرة أيضا النائب الحالى اللواء عصام بركات والذى يخوض المعركة مستقلاً معتمداً على دعم قبيلته الوشاشات حيث كان يعتزم عدم الترشح مرة أخرى إلا أنه قرر خوض السباق نزولاً على رغبة القبيلة، وينافس أيضا رفعت عبدالحفيظ محمد وهو مدير عام سابق بالتربية والتعليم وعضو مجلس محلى محافظة سابق، إلى جانب منافسة الدكتور بركات حسانين عميد كلية الهندسة بجامعة الأزهر فرع قنا والذى خاض السباق عدة مرات من قبل ولم يوفق للفوز ويخوض السباق هذه المرة مرشحاً لحزب المؤتمر.

كما ينافس فى الانتخابات بذات الدائرة، كمال محمد فكرى – محامى، وأحمد عبدالحميد على وشهرته أحمد المحرزى – حاصل على ليسانس حقوق ويخوض الانتخابات مرشحاً عن حزب حماة الوطن، ومصطفى يوسف جاد الرب – مقاولات عمومية متكاملة، والأنور عبدالنظير عبيد – صاحب شركة استيراد وتصدير، ووافى عبدالعظيم أبوالمجد – وشهرته وافى الحسينى – حاصل على معهد فنى تجارى، ويوسف بكر يوسف وشهرته يوسف البحيرى – مؤذن بأوقاف فرشوط، ووائل عبدالحي محمد – مدرس قرآن بالأزهر الشريف، وصباح محمد جاد الكريم وشهرتها صباح الفولى – معلم خبير، وصفاء عتبة محمد البدوى – أخصائية اجتماعية، وأنور توفيق إبراهيم – محامى، ومحمود جاد الرب حسانين – حاصل على دبلوم صنايع، ومحمود محمد حسن وشهرته محمود سليم السنارى – حاصل على دبلوم صنايع، وغلاب محمود إبراهيم السيد وشهرته غلاب الكرنكى – معلم أول " مرشح حزب المؤتمر " ، ووائل حسين خلف الله – أخصائى اجتماعى، وناجى علي عليو – أعمال حرة، وأحمد مصطفى كامل – مدير شركة.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل