د. أحمد نبيه الخبير الاقتصادي يكشف: تدشين أكبر مشروع في الشرق الأوسط بتوشكى لزراعية نبات الاستيفيا

كشف الدكتور أحمد نبيه الخبير الاقتصادي وصاحب  مجموعة ANB للاستثمار (وشركة مصر روسيا للاستثمار والتنمية) عن تدشين أكبر مشروع في الشرق الاوسط بتوشكى لزراعة نبات الاستيفيا على مساحة 10 آلاف فدان بالمرحلة الأولى التي تبلغ استثماراتها نحو 150 مليون جنيه.

 

نبات الاستيفيا سوف يساهم في سد الفجوة بانتاج السكر بمصر 

 

أشار أن هذا المشروع يعد الأول من نوعه بالشرق  حيث يتضمن نبات الاستيفيا فوائد صحية وعلاجية متعددة، كما أنه بديل للسكر العادي وتحتوي أوراقه على معادن وعناصر  غذائية وفيتامينات وزيوت يمكن استغلالها في انتاج السكر بهدف سد الفجوة الحالية في انتاج السكر بمصر وتوفيره للمستهلكين بأسعار مناسبة للغاية.

 

أشار د. أحمد نبيه إلى أن المرحلة الثانية من المشروع تستهدف الوصول غلى زراعة 50 ألف فدان من هذا النبات نظرا لأهميته على مستوى العالم وذلك لتصدير المنتج خارجيا.

 

أضاف أن مصر نجحت في جذب الاستثمارات الداخلية والخارجية من خلال توفير البيئة الآمنة والمناخ المستقر لتشجيع المستثمرين مؤكدا أن نجاح الاستثمارات المحلية له أكبر الاثر في جذب رؤوس الأموال الخارجية, وهو أمر يحسب للقيادة السياسية الحالية التي نجحت في رفع معدلات النمو واتخاذ خطوات جادة لتشجيع الاستثمارات.

 

أشار د. أحمد نبيه أن مشروعات غزو الصحراء تعد احد أهم المشروعات العملاقة للاستصلاح وهي غير مسبوقة في تاريخ مصر الحديث من خلال استصلاح آلاف الأفدنة كاشفا أن مشروع المغرة والذي يقع بمافظة مطروح على الحدود الشمالية الشرقية من منخفض القطارة سيكون له شأن كبير للغاية مستقبلا لتوفير احتياجات المستهلكين لأن توفير الأمن الغذائي أحد عناصر نجاح أي منظومة وما يحدث في هذا المجال الآن بمصر سوف تكون له آثار ايجابية في المستقبل وسوف نجني ثمار مشروعات استصلاح الاراضي خلال المرحلة المقبلة..

 

جاء ذلك في حوار شامل  أدلى به لـ "الجمهورية أون لاين "حول مشروعات الاستصلاح بالصحراء.

 

المشروع يهدف لزراعة 10 آلاف فدان بالمرحلة الأولى باستثمارات 150 مليون جنيه

 

ما هو الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع الكبير؟

قال رئيس مجموعة ِANB للاستمثار والتنمية الزراعية انه تم بالفعل اجراء دراسات علمية وبحثية لتقييم تجربة زراعة وانتاج الاستيفيا في مصر مع عدد من الخبراء المتخصصين لزراعة وإنتاج هذا النوع من النباتات في أمريكا اللاتينية وجامعة مانشيستر سيتي وشمال غرب انجلترا وتم اعداد تقارير بحثية عالية الدقة وكانت جميع النتائج مبهرة .. حيث أن نبات الاستيفيا سوف يساهم بشدة في سد الفجوة الموجودة حاليا في انتاج السكر كما اننا نسعى لتغيير العقيدة الشرائية لدى المستهلك المصري واقناعه باستخدام سكر الاستيفيا كبديل للسكر العادي .. وأنه سيتم توفير الانتاج محليا وتخصيص نسبة للتصدير وأنه خلال 10 سنوات قادمة سوف يتحقق ذلك تماما في معظم الدول حيث ان نبات الاستيفيا له مردود ايجابي في مجال توفير مياه الري خاصة أن محصول قصب السكر يستهلك كميات كبيرة جداً من مياه الري.. فمياه الري المستخدمة لزراعة فدان واحد من قصب السكر تكفي لزراعة سبعة افدنة من اي محصول آخر في حين ان نبات الاستيفيا اقل في استهلاك المياه خاصة اننا سوف نعتمد على اساليب الري الحديثة بالتنقيط وان دورة زراعة هذا المحصول هو ثلاثة اشهر فقط في حين ان انتاج محصول قصب السكر مرة واحدة سنويا.

 

مشروعات استصلاح الأراضي سوف تؤتي ثمارها قريبا.. بتوفير احتياجات المستهلكين بأسعار مناسبة

 

وأشار الى انه سيتم توفير سكر استفيا بأسعار مناسبة للسكر العادي كما ان نسبة تحلية هذا النوع من السكر يساوي عشرة اضعاف نسبة تحلية السكر العادي بمعنى أن ملعقة واحدة من سكر الاستيفيا تعادل عشرة اضعاف ملعقة من السكر العادي.

 

وعن فوائد سكر الاستيفيا أكدت الابحاث العلمية والبحثية المتخصصة على ان الاستيفيا تساعد في تحقيق الاستقرار لمستويات السكر في الدم وزيادة المقاومة للانسولين بل وتشجع البنكرياس على انتاج الانسولين الطبيعي وتمنع الاصابة بعدوى خميرة فضلا على احتوائها على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات ولا تحتوي على سعرات حرارية ولا تتراكم في الجسم حيث يتم التخلص منها في البول, كما اثبتت الدراسات ان الاستيفيا لها خصائص مضادة للجراثيم تساعد على منع التهابات اللثة وتسوس الاسنان وقروح الفم وهي تعمل على تحسين صحة الفم بأكمله.

 

ما هي مقومات مجموعة ANB ؟

قال هي كبرى شركات استصلاح الاراضي الصحراوية وزراعتها وتصدير انتاجها الىالخارج وهي شركة مساهمة متعددة الجنسيات باستثمارات مصرية روسية هندية سعودية وتقوم باستصلاح وزراعة ما يقرب من ثلاثون الف فدان بمنطقة المغرة العلمين ومنطقة الواحات وذلك لاستخدام اعلى تكنولوجيا عالمية والتركيز على الزراعات غير التقليدية ذات العائد المرتفع والدورة الانتاجية السريعة على أن يكون المنتج قابل للتصدير ومطلوب دوليا.

 

وتقوم الشركة بعمل كل الخطوات للحصول على افضل جودة حيث ان الشركة يوجد بها اكتفاء ذاتي من حيث انتاج الشتلات – تسوية التربة- حفر الابار- انشاء الشبكات- الزراعة والرعاية والأمن.

 

وتستهدف الشركة بمشاريعها أن يحقق المشروع للمستثمر دخل سنوي وذلك بخلاف القيمة المضافة على المزرعة كأصل ثابت ولما حققته الشركة من نجاح على ارض الواقع واستخدام الاستصلاح والزراعة ولذا تم منح مزارع مصر روسيا شهادة دولية من الاتحاد الاوربي وهي تؤكد ان جميع منتجاتنا طبقا لاشتراطات الاتحاد الاوربي.

 

مشروع المغرة بمطروح .. نقلة جديدة لغزو الدولة للصحراء وتوفير الأمن الغذائي

ما هي أهم المشروعات التي تم تنفيذها؟

قال هو مشروع المغره ويقع بمحافظة مطروح على الحدود الشمالية الشرقية من منخفض القطارة بالصحراء الغربية... حيث تقوم الشركة بعمل آبار تتوافر فيها المياه بالشكل الكافي على أعماق 150- 175م وكل بئر يروي حوض جملته 100 فدان ونسبة الملوحة تتراوح من 600-800 جزء في المليون وتنخفض بالاستخدام المياه الصالحه لري جميع المحاصيل حيث يتم عمل شبكات ري حديثة بالتنقيط او الرش طبقا للمحصول المزروع وإحتياجاته بضمان 10 سنوات وهذه الارض تربة رملية نسبة الحديد بها معتدلة وصالحة لزراعة جميع المحاصيل وتقوم المجموعة بانشاء الطرق الفرعية لهذه الاراضي واحتياطي المياه تكفي لمائة عام.

 

أما المشروع الثاني هو غرد القطانية بـ 6 أكتوبر وهو يتبع محافظة الجيزة عند الكيلو 62 من ميدان جهينة وتقوم الشركة لعمل ابار جوفية من 300 الى 400 كتر بتصريف 150متر/ ساعة وعمل أحواض تخزينية لكل 20 فدان لخدمة 300 فدان وهي تربة رملية حمراء  صالحة لجميع المحاصيل وأهم المنتجات التي يتم تصديرها الرمان الامريكي والجوافة الصيفي والتين الاسباني والزيتون والخروع والنعناع والاعشاب.

 

مناخ الاستثمار في مصر آمن والرئيس السيسي نجح في غزو الصحراء

 

ماذا عن قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف وتشجيع الاستثمار؟

قال الدكتور أن قرار البنك المركزي لتحرير سعر صرف الدولار ساهم كثيرا لكسب الاستثمار الخارجية وتشجيع الاستثمارات المحلية أما بالنسبة لقانون الاستثمار والذي صدق عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي ان ذلك يأتي في اطار حرص القيادة السياسية على جذب مزيد من الاستثمارات وتذليل العقبات والتي تواجه المستثمرين وأن مصر تعيش أزهى عصور الديمقراطية وفرص الاستثمار الواعدة

 

كيفية الخروج من الازمة الاقتصادية التي تعاني منها مصر حاليا؟

كل مشاكل مصر لها حلول.. لا توجد مشكلة تستعصى على الذين يحبون مصر وعلى رأسهم الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أكن له كل تقدير واحترام نظراً لوطنيته واخلاصة في حب مصر ولقد احبه المصريون بعد ثورة 30 يوليو .. وكل ما ينقصنا ان نهتم اكثر بالتخطيط لجميع المشروعات القومية او دراستها دراسة مستفيضة.. فيجب ان تنتهي روح الانانية والرغبة في ان ينفرد شخص واحد بعملية الاصلاح الاقتصادي .. فيجب أن نناقش جميع المشروعات في النور وبمعرفة مجلس النواب المنتخب من الشعب المصري.

 

ماذا عن الاعمال الخيرية؟

أكد أننا في طريقنا لاشهار جمعية الدكتور احمد نبيه الخيرية فهدفنا أن نغرس في أولادنا (العطاء) وهناك وجبات غذائية يومية توزع على آلاف الاسر من خلال كراتين الخير في كافة أحياء الغربية والتي تحتاج الى مساعدة بالاضافة الى الكشف الطبي المجاني واجراء العمليات الجراحية للمرضى والمحتاجين ورعاية الطلبة المتفوقين علميا .. لذا فإننا عندما نصنع الخير لا نضع نقوداً في البنوك .. وننتظر منها فوائد بنكية.. فالخير أشبه بالبذور التي تلقيها في الارض ونحن نمشي في الدنيا ولا ننتظر أن تثمر هذه البذور .. فالمتعة ان تقوم برمي البذور في الارض.

 

وأنهى الدكتور نبيه حديثه قائلاً أن الحياة اشبه بسباق للموانع ومطلوب منا أن نقفز فوق كل مانع حتى لا نضطر للعودة الى اول الطريق وإذا تعثرنا يوما فليس ذلك دليل الفشل.. بل هذا دليل على أننا نسير في طريق النجاح... فالمهم الا يتوقف تيار الحياة فالصدمات هي التي تصنع الانتصارات والمعجزات.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل